أحاديث جانبية [1] – خواطر – الزهراء عبد العليم

1

– أفتقد الأجزاء الكبري في حياتي ، أتعلمين ماهي الأجزاء الكبري في حياة البشر ؟
= عن أي شئ تتحدثين فميول كل شخص منا والمهم بالنسبه له يختلف عن الآخر .
– هذا صحيح ، ولكن يظل هناك جزء يسمي الجزء الأكبر مهما تغافلنا عن أهميته نفتقده .
= لم أفهم؟!
– لا يهم ، الذي أستطيع أن أفهمك إياه هو ليس كل ما نفتقده نستطيع الذهاب إليه وقد يكون موجود بالأساس ولكنه أصبح ممنوع الإقتراب منه .
= إذاً إنشغلي بشئ آخر عنه .
– وماذا عن الأجزاء التي لا تتجزء منك، حتي لا شئ آخر يعوضها هي واحدة فقط خلقت واحدة فقط .
= غريبة أنت اليوم .
– ومتي أصبحت صاحبة دار .
= لم أقصد ذلك .
– أعرف .
= علينا الخروج .
– هل تعرفين ماهو الخروج عن المألوف ؟
= أن لا أسير علي خطي الآخرين وأفكر خارج الصندوق وأعيش كما يحلو لي .
– لا ، الخروج عن المألوف في هذا الزمن هو أن تعيشين من الأساس.
……………
– هيا نخرج تأخرنا
= لم نتأخر لهذه الدرجة لما هذه التنهيدة ؟
– لإني حقاً تأخرت ، تأخرت عليا .
= من يتكلم ؟! أين جملتك المعتادة ” ما تأخر من بدأ ”
– متي تصبح الحالة التي تعيشنها بداية ؟ البداية تكون بداخلك وليست بحسب الظروف المحيطة .
= يكفينا تعمق هيا حتي نبدأ البداية الصحيحة ، نأكل ثم يصبح كل شئ علي ما يرام ان شاء الله العزيز الجبار .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.