ماذا بعد رحيلى .. ؟ – مقالة – لـ فاروق بن أحمد العودي

1 408

ماذا بعد رحيلى .. ؟ – مقالة – لـ فاروق بن أحمد العودي

هل خطر ببالك يوماً ما ماذا سيقال بعد رحيلك ؟

إنه سؤال يخطر في بال الكثير من الناس ماذا سيقال بعد رحيلهم

أو ماذا سيخسر المجتمع بعد رحيلك !!

هل تركت أثراً بعد موتك عمل .. دعوة .. مشروع يستمر نماءه بعد موتك … أوو

وقد تعمل أعمال ويكون لك أثراً في الدعوة … إعلام .. ووو ..ولكن بعد موتك قد لايذكرك أحد,  وإن ذكروك قد يكون ذلك فترة من الزمن ثم ينسون, ولكن عملك لن ينسى عند الله

أتذكر قول الشاعر

 من يفعل الخير لا يعدم جوازيه                          لا يذهب العرف بين الله والناس

إذا أفعل وأترك هذا  الوسواس الهاجس بعد رحيلك,  دمت تعمل خيراً وتصفح وتعفوا لاتخاف مما سيقال عنك بعد رحيلك,

كن واثقاً أن الله لن يهدر عملك المخلص وأيام وليالي قضيتها بالدعوة إليه ومال بذلته, وأعمال قمت بها لكن لم يثني عليك أحد حين ذاك, ولكن أعلم أن الله سيجازي كلن بعمله إن خيراً فخير وإن شراً فشر.

ماسيقال بعد رحيلك هو بالأصح ماتقوم به في حياتك الآن هذه اللحظة

إن مابعد رحيلك لن تتغير الأمور ولن يموت العالم كل شيء سيكون على مايرام وفي الحقيقة لن يكون رحيلك من هذا الدنيا هو عائق أو مشكلة من أعداد هائلة من البشر.

ولكن بعد رحيلك أعد لهذا السؤال جواباً يستحق أن يذكر

كما في سير الأولين

الإمام الطبري .. الطحاوي   ابن قيم الجوزي .. شيخ الإسلام ابن تيمية..  محمد بن عبد الوهاب

وماسيقال عنك بعد رحيلك في الواقع لن يقدمك عند الله ولن يأخر ..

ولكن تكرار هذا السؤال يعطيك نشاطاً لان تغتنم كل دقيقة من حياتك ليعود ذلك عليك بعد موتك من عمل  للخير ودعوة ولا تحتقرن من المعروف شيء

ولتسعى لتحقيق قول أبن عمر مرفوعاً كما جاء في البخاري (( كن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل ))

الآن أغمض عينيك وتخيل أنك قد مت وقل لنفسك ماذا بعد ريحلي !!

لتعيش الواقع  وتبدأ برسم تلك المسيرة على أفضل لوحة تقدمها لذلك اليوم الموعود

ولتكن هذه اللوحة أنموذجاً لشريحة من الناس من بعدك .

ياترى ماهو الجواب الذي ستتركه بعد رحيلك لمن هو خلفك !

وسبحان من يفنى ويبقى فتختلف الدهور دهورُ والأنام أنام ُ

كتبه فاروق بن أحمد العودي

24/12/2013م

تعليق واحد
  1. سحر النحاس يقول

    بارك الله فى موهبتك وقلمك البهى مقاله رائعه وسرد بليغ وسؤال طرحته ماذا بعد رحيلى نعم سؤال هام يلخص الكثير من المعانى هل مشوار حياتى كان مثمرا هل كنت كالشجره المثمره اصلها ثابت وفرعها فى السماء ام كنت كشجره خبيئه اجتثت من فوق اﻻرض والعياذ بالله وعلى كل منا معرفه مقعده وموقعه اين سيكون بعد رحيله
    اجدت واحسنت وفقك الله استاذ فاروق

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .