ويخيم الظلام – خاطرة – لـ محمد عبد الحفيظ

9 149

 ويخيم الظلام

كان يجتمع معهم فى مكان واحد ، يجمعم بيت واحد للعمل الطيب الجميل ، يجمعم

على طاعة رب العباد ، ويجمعهم الحب و الود والإحترام المتبادل ، وكانت هى

رئيس العمل ، تبذل الجهد بإخلاص لوجه ربها دون مقابل ولكنها كانت تشتاق إلى

التقدير ليس إلا ، والعرفان بما تقدم من عمل ناجح ملموس ، الجميع من زملاء العمل

يشهد

بكفاءتها ، وكان هو الأكثر عرفانا وتقديرا لهذا العمل الناجح ، والأمور على ما يرام

فجأة يظهر صاحب البستان “العمل” !!!!

وإذ به لا يعترف بنجاحها و لا نجاح الآخرين ، فتترك العمل ، فيُهدم ويقل الانتاج ، صاحب البستان لا يهتم ولكن الزميل يحزن ويتألم …

وهنا تبدأ الخطورة …….. و “يخيم الظلام “

تتداخل المجاملات من البعض على حساب الآخرين فتهدم الذى بُنى ، والصدمة أن من ينافق ويجامل من كان الجميع يحسبه مخلصا و لايزكيه ، و لكن الحزن يعم المكان بسبب المجاملات والنفاق ، ويضيع المخلص وسط المنافق ، يضيع صاحب المبادئ وسط من ليس له مبادئ ،

نعم …… هنا خيّم الظلام

و أصبح صاحب العمل فى حيرة من أمره ، “ياليتنى لم أفعل” … ياليته لم يجامل ولم يقبل المجاملة ، ياليته وضع كل مبدع فى مكانه، وأعطى كل مخلص فى عمله حقه ،

وقتها كان سينتظم العمل ، ولكن الغرور وكثرة المجاملات تهدم ولا تبنى …

وفى النهاية ، ترك الناس العمل معه مستنفرين ، والآن يبدأ العمل من جديد فهلا سيعطى التقدير لمستحقيه لينعم بالنجاح ويستمر العمل ؟

أم أنه سيظل على ذلك …                         فيخيم الظـــــــلام …….!!!!

9 تعليقات
  1. sharif rabie يقول

    بارك الله فيك، وسدد قلمك، ووفقك لكل خير!

    1. Mohamed Abdelhafeez يقول

      جزاك الله خيرا ورفع قدرنا فأنت أستاذنا

    2. Mohamed Abdelhafeez يقول

      ربنا يرفع قدرك دائما

  2. فتحى غانم يقول

    روووووعة

  3. رواء أحمد عبد العال يقول

    يضيع صاحب المبادئ وسط من ليس له مبادئ ، جميل تحياتى

    1. Mohamed Abdelhafeez يقول

      أشكر حضرتك أستاذة رواء ، تحياتى

  4. ابو خالد يقول

    رائع…………..زادك الله من فضله

    1. محمد عبد الحفيظ يقول

      وإياكم ، من ذوق حضرتك يا ابوخالد ، ربنا يرفع قدرك .

  5. أحمد خليفه يقول

    جميله وفققك الله

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .