يوميات زوج حزين – الحلقه الرابعه – اجازة سعيدة

2 364

يوميات زوج حزين – الحلقه الرابعه – اجازة سعيدة

بعد أنا أنهيت غسيل الصحون و تنظيف البيت و الطبخ و غسيل الملابس و نشرها كنت متعباً جداً جداً و العرق يتصبب من أعلي قرعتي التي ورثتها عن أبي بالمناسبة أنا أسمي ( شحاتة الحزين ) من عيلة ( زعلان ) باشا الكبير و أسمي بالكامل ( شحاتة الحزين أبو دمعة زعلان ) و طبعاً لأنكم شديدوا الملاحظة فأنا متأكد من أنكم لاحظتم طبعاً أن عائلتي كلها –و بلا أستثناء-حزينة لان جدي ( زعلان ) باشا الكبير رحمة الله مات محروق و أبنة الحج ( أبو دمعة ) مات مسموماً و بابا رحمة الله مات من أزمة قلبية و جميع هؤلاء ماتوا بسبب شئ واحد و أنا متأكد أنكم تعرفوا جيداً….

هو الزواج….كانت زوجة جدي ( زعلان ) باشا الكبير تجعلة يحل محلها في كل شئ الغسيل و الطبخ و تربية الأطفال علي بلاطة يعني هو أتبهدل أوي أوي أوي….و زوجة الحج ( أبو دمعة ) كانت بتعمل نفس الحكاية معاة و تتناقل الأفعال و التصرفات للزوجات علي مدا العصور حتي يأتي دوري لأن زوجتي تفعل هذا معي….

-<<خلصت الغسيل يا منييييل؟؟!!>>-

-<<جايلك يا حياتي>>-

معلش يا جماعة قدري بيناديلي سلام دلوقتي..

4-أجازة سعيدة

-علي فين يا راجل من غير فطار ؟

– رايح الشغل .

– طب خود الباب في إيدك ، و أنت راجع هات لنا 1/8 جبنة رومي .

– ماشي

و نزلت يا سيدي .. و اللي متعرفوش مراتي إني خدت أجازة النهاردة من الشغل و كنت مكمر كام جنية من المرتب عشان أفسح و أشبرأ نفسي ..

* * *

أول حاجة قلت أروح جنينة الحيوانات .. ياااة وحشتني أوي ، من زمان مرحتهاش ، أيام مكانت التذكرة ب5 قروش دلوقتي بقت ب 3 جنية ، المهم دخلت الجنينة و لسة هروح علي بيت الفيل ببص لقيتلك حماتي هيا و أخت مراتي هنالك ، خفت ليشوفوني و يروحوا يقولوا لمراتي ، و خدت ديلي في سناني و جريت ، لحد ماوصلت للمترو و ركبت و نزلت محطة العتبة منها أتمشي شوية و منها أعدي علي محل فخم أتغدي فية ، لسة بدخل محل ( .. ) خير اللهم إجعلة خير النور قطع ، فقررت أروح أقعد علي أي قهوة ..

* * *

“واحد شاي يا كابتن”

“و عندك واحد شاي”

وحشتني قعدة القهاوي ، و شلة ( الكروش ) أيام الدفعة ، كان بيتضرب بينا المثل في الكرش ، دخل عليا القهوجي بالشاي و لسة بشرب لقيت واحد بيلمع الجزم جاي عندي ، قلت مفيش مانع ، خلص الجزمجي أو فردة و لما بدأ في الفردة الثانية هووووب خد الفردتين و جري ..

“حرامي .. حرامي”

و بسبب لياقتي البدنية أو بدانة لياقتي لم ألحق بالجزمجة ، قلت أدخل المسجد أصلي المغرب و أطلب منهم يدولي شبشب ..

….

و بعد ما أخدت من المسجد ( قبقاب ) قررت أخش السينما ..

* * *

“لو سمحت تذكرة لفيلم ( واحد صفيح )”

“أسمة واحد صحيح يا فندم .. إتفضل”

جلست في السينما ، و عدا علينا بتاع فشار و حاجة ساقعة و الكلام الفاضي دة ، قلت أتفشخر و طلبت من كل صنف حاجة ..

“40 جنية حضرتك”

“كام؟لية؟ أنت جايبلي فراي تشكن؟”

“يا بية ماليش دعوة هو دة السعر و بعدين إية القبقاب اللي أنت لابسة دة”

طبعاً منظري كان مذري ( حلوة مذري دي ) فقررت أدفع الفلوس و إكتشفت في الآخر أني ماعيش حق تذكرة المترو ، و روحت البيت مشي ….

2 تعليقات
  1. رواء أحمد عبد العال يقول

    جميل كريم كالعادة

  2. Hazem يقول

    رائعه جدا يكريم ان شاء الله لك مستقبل باهر 🙂 .. استمر 🙂

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .