إليك أهديها – خاطرة – بقلم ابتسام أبو دهب

4 672

إليك أهديها – خاطرة – بقلم ابتسام أبو دهب

رأيتُك من قبل ..لا اعلم اين ، لا أعلم كيف ، لكني كنت أراك دائماً ..

ربما في أفكاري ..ربما كنت محفوراً في قلبي وكيف لا وأنت مُقدر لي منذ الأزل ؟!

في مخيلتي أنت ، ووميض عينيك الخفي ، وابتسامتك المشرقة..

ف علي ذكرك يرتفع ضجيج قلبي ويصل لعنان السماء..

فأليك أُهدي كلماتي ، أُهدي دقاتي وكل عشق ينبُض به قلبي ..

تأتي لي مُحملاً بأشواق ، تناديني وتهمس بعذب الكلام “ياوردة صحرائي الجميلة ..

احب رعشات يديكي عند السلام ، أعشق غمازتيكي وضحكتك المُشرقة”

فأحببت ضحكتي من أجلك ، أحببتني من أجلك ، وأحببتك أنت كثيراً ..

مزق أقنعتي .. حررني من عقدي .. ضمني الي صدرك وراقصني..

اشعر بك طيفاً ، أشعر بك رجلاً ، أشعر بك حلماً ولكنك أصبحت واقعي ..

سكن عطرك مسام جلدي ورست مراكبي علي شطئآن عينيك..

مُتطرفة في حبي لك ، أذوب عشقاً بقُربك واحترق حزناً في غيابك ، مُتعلقة بك حتي الأعماق ..

فلك مني قبلتين ، ووردة ، وكلمات قصيدة ليلية مُحملة بكل أشواقي وحبي إليك .

4 تعليقات
  1. سحر النحاس يقول

    يسعدنى ان اكون اول من اطربه عبق كلماتك وروعه احساسك سلمت اناملك غاليتى صباحك جورى ايتها المبدعة

  2. Mohamed saad kamel يقول

    بسم الله ما شاء الله عليكى يا إبتسام ما أروع هذه الكلمات التى عطرت فمى عطرا جميلا وبهججت قلبي وأحاسيسى .. روعه

  3. احمد خليفه يقول

    رائعه

  4. رواء أحمد عبد العال يقول

    مُتطرفة في حبي لك…………………… رائعة ابتسام

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .