طبيعة تأبى الفراغ – مقاله ـ لـ عبد الله سعيد باسعد

2 912

طبيعة تأبى الفراغ…

في الاجازة الصيفية يتغير النمط اليومي لمعظم الناس واخص بذلك الطلاب ويسود الفراغ على معظم اليوم وسنة الحياة تحارب الفراغ دائما ولتفهم هذه السنة جرب ان تفرغ علبة الماء من الماء هل تظن انها فارغة؟؟ انها ليست كذلك فهي مع انها فارغة من الماء الا انها ممتلئة بجزيئات الهواء لذلك الطبيعة تحارب الفراغ دائما لان ذلك من سنن الحياء فحتى الانسان عندما يبقى بلا عمل يشغله ويكون فارغا يشعر باليأس والحزن والكآبة حتى يلجئ لطرق غير مشروعة للتخلص من تلك الاوهام والاحزان

لذلك الفراغ مدخل من مداخل الشيطان فلنحرص على اغلاق ذلك الباب..

(نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس: الصحة والفراغ) فإذا كان الإنسان فارغاً صحيحاً فإنه يغبن كثيراً في هذا ، لأن كثيراً من أوقاتنا تضيع بلا فائدة ونحن في صحة وعافية وفراغ،ومع ذلك تضيع علينا كثيراً ، ولكننا لا نعرف هذا الغبن في الدنيا ، إنما يعرف الإنسان الغبن إذا حضره أجله ، وإذا كان يوم القيامة ، والدليل على ذلك قوله تعالى : ( حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ (99) لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ) (المؤمنون :100)،كتاب رياض الصالحين للشيخ محمد ابن عثيمين رحمة الله

بعد ما عرفنا خطر الفراغ ولزوم محاربته ومجاهدته لابد ان نعرف سبل ذلك:

ولعل من اهمها عمل جدول يومي بالمهام والاعمال المراد عملها حتى لايبقى للفراغ مكان فالسير لهدف ووجود خطة سيقتل الفراغ.

وفي الختام اسأل نفسك في مقتبل هذة الاجازة هل لديك خطة ماذا ستفعل في الاشهرر القادمة؟؟

اترك لنفسك جواب!!

2 تعليقات
  1. Hussine Fawzy يقول

    ربنا يعينكم على مواضيعكم المتميزة وربنا يعينكوا على نشر الثقافة 🙂 أمين

  2. Saeed alsaad يقول

    كالعادة ما شاء الله عليك مواضيع متميزة واصل للإمام بارك الله فيك وتضرب على الوتر الحساس

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .