الوكالة – رواية مسلسلة – الحلقة الثامنة – لـ كريم محمد

0 186

الوكالة – رواية مسلسلة – الحلقة الثامنة – لـ كريم محمد

وقفت ( ورد ) علي سطح البيت تنشر الغسيل في صمت و مشقة من أعمال البيت التي لا تنتهي ، أصبح ( عبد الله ) الآن في العاشرة من عمرة ، و تشابكت أمور الوكالة كثيراً ، لطالما حذرت زوجها من أخية ( فتحي ) و لكنة كان يقول لها إنة أخية و لن يفعل لة شر أبداً ، لمحت ( ورد ) زوجة ( فتحي ) و هي تنشر غسيلها هي الأخري علي السطح فألقت عليها السلام فبادرت ( سمية ) تقول :

– و النبي خدمة يا ست ورد ؟

– أطلبي .

– و حياتك أريد بعض البصل .

فأحضرت لها ( ورد ) بعض البصل ، فقالت لها ( سمية ) :

– نردهالك يا حبيبتي في فرح ( عبد الله ) .

* * *

قام ( محمد ) بتعيين صديقة الأمين ( زكريا ) في إدارة المخزن ، فغضب ( فتحي ) بشدة و قال :

– لماذا تعينة هو و لا تعين أخاك ؟

– هو أمين أيضاً مثلك يا أخي .

– هذا ظلم بين .

فرمي ( فتحي ) قماش في يدة و خرج من الوكالة و توجة إلي بيتة ، فإستقبلتة زوجتة و هي نازلة من السطح و قالت :

– مالك يا سيد الناس ؟

– محمد هذا يعجل من نهايتة يوم بعد يوم.

أجلستة زوجتة و طلبت منه أن يحكي لها ما حدث فحكي فقالت :

– و لكن زكريا أمين أيضاً يا فتحي .

غضب ( فتحي ) بشدة فصفعها علي خدها و قال :

– انت إمرأة واطية ، لا توافقين علي رأي زوجك.

ثم تركها و توجة إلي غرفة نومة ….

يتبع…

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .