الوكالة – رواية مسلسلة – الحلقة الحادية عشر – لـ كريم محمد

0 144

الوكالة – رواية مسلسلة – الحلقة الحادية عشر – لـ كريم محمد

توقفت سيارة الشرطة أمام الوكالة ، و هبط منها عسكريان و ضابط توجهوا إلي مكتب ( محمد ) فقام الأخير و سأل :

– خير يا باشا ؟

– لدينا إذن بالتفتيش .

– عن ماذا ؟

– هيروين .

ظهرت الصدمة علي وجه ( محمد ) ، و زادت حين أخرج أحد العساكر كيس أبيض من درج مكتبة ، و قال العسكري :

– وجدت هذا يا باشا.

– ما هذا ؟

سأل ( محمد ) و الصدمة تخيم علي وجهة …

و من بعيد كان ( فتحي ) يبتسم ..

دخل ( محمد ) إلي البوكس و الكلبشات في يدة ، و رأي من بعيد زوجتة و هي تبكي من بعيد و في يدها ( عبد الله ) ….

* * *

في المساء كان ( فتحي ) يضحك يملئ فية و يقول :

– أخيراً يا رجال ، سيعود الحق إلي أصحابة .

فنظر إلية ( زغلول ) و قال :

– هل تأكدت أن أحداً لم يراك .

– طبعاً هل تظنني ( كروديا ) ؟

ثم عاد يضحك مرة أخري …

فسأل ( شحاتة ) :

– و ماذا بعد يا فتحي ؟

فضحك ( فتحي ) و قال :

– ستتم محاكتة و يحصل بالطبع علي 25 سنة سجن ، و ستأول الوكالة إلي هاهاها.

* * *

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .