الوكالة – رواية مسلسلة – الحلقة الثانية عشر – لـ كريم محمد

1 270

الوكالة – رواية مسلسلة – الحلقة الثانية عشر – لـ كريم محمد

في قاعة المحكمة جلس الجميع صامتين ، و القاضي ينظر لهم في تمعن ثم قال :

– حكمت المحكمة حضورياً علي المدعو ( محمد عيسي العياط ) بالسجن لمدة 25 عام .

بدأ الصوات و النحيب يعلوا في المحكمة من خلال ( ورد ) زوجة ( محمد ) و من النساء الأخريات ، كان ( محمد ) واقف في القفص لا يصدق ما يخدث لة ، هذا بالطبع حلم ، هكذا قال لنفسة ، ثم نظر إلي أخية ( فتحي ) في ألم و قال لة حين إقترب الأخير :

– الوكالة و زوجتي و إبني في عينيك يا أخي .

– لا تخف يا محمد ، لا تخف .

و من بعيد إبتسم زغلول و قال :

– يا إبن الأبلسة !!

* * *

وقف ( فتحي ) مرتدياً عبائة حريرية و عمة مزينة ، وقف في منتصف الوكالة و قال :

– لقد أصبحت معلمك الآن يا رجال ، لا معلم هنا غيري ، لقد ذهبت أيام ( محمد ) و لن تعود مرة أخري ، إذا أصبحت نشيط تعمل بجد و لا تغضب لأجرك الذي سيقل من اليوم ستعامل معاملة حسنة ، و لكن إذا غضبت فبيت أهلك أولي بك .

إبتسم العمال في مرارة و قال واحد منهم :

– نحن طوع إشارتك يا معلم ( فتحي ) .

إبتسم ( فتحي ) لوقع الكلمة الجميل في أذنة …

يتبع…

تعليق واحد
  1. رواء أحمد عبد العال يقول

    نحن طوع إشارتك يا معلم ( فتحي ) . فعلا ناس كتير م العمال بيسكتو عن الحق عشان اكل عيشهم ميتقطعش

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .