الوكالة – رواية مسلسلة – الحلقة السابعة عشر – لـ كريم محمد

0 264

الوكالة – رواية مسلسلة – الحلقة السابعة عشر – لـ كريم محمد

مرت خمس سنوات آخري ، و كبر الأولاد ، و بدأت قصة حب بين ( عبد الله ) و بين إبنة ( فتحي ) .. ( قمر ) …

كانا يتقابلا خلسة من وراء أهلهم ، حتي رأت ( ورد ) إبنها يكلم ( قمر ) علي السطح و هي تنشر الغسيل ..

حزنت الأم كثيراً ، و عرفت أن إبنها قد سلك طريق لا رجعة منه ، لقد نسي الولد أبوة أو كاد ينساة ، فصارحتة في يوم ، و قالت لة :

– عبد الله ، أراك تكلم إبنة ساجن أبيك و تعمل معة و قد نسيت أبيك المحبوس.

– أمي ، أنا أفعل كل ذلك لأبي ، الإنتقام يأتي علي مراحل .

– إنتقام ؟

– نعم الإنتقام .

صمتت الأم في ألم و نظرت إلي النافذة ..

* * *

في السجن أنت ميت يمشي علي قدمين ، الحياة هناك ليست حياة بالمرة ، هكذا قال ( محمد ) لنفسة ، كل يوم يلعن ( فتحي ) ألف مرة ثم يستغفر ربة علي لعنة أخية ألف مرة ، هو يكرهة لأنة أودعة السجن و لكن حتي الآن لم يتأكد من ذلك ..

يفكر هل سيخرج من السجن علي قدمية أم يخرج ملفح بالكفن الأبيض ، و بفكر ماذا سيفعل إذا خرج حياً ، و في النهاية لا يجيب عن تلك الأسئلة …

يتبع …

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .