الوكالة – رواية مسلسلة – الحلقة الخامسة والعشرون – لـ كريم محمد

0 376

الوكالة – رواية مسلسلة – الحلقة الخامسة والعشرون – لـ كريم محمد

لم يجد العساكر لـ( عبد الله ) سوي الزنزانة رق 26 المجاورة لزنزانة أبية ، حين رأي أبية و هما يرتديان نفس الرداء الأزرق أصابة الحزن و الجزع الشديد ، أصبحت الزيارة مزدوجة الآن ، ( ورد ) كبرت في السن و مات قلبها بعد سجن إبنها ، و ( فتحي ) يلقي لها الفتات كل شهر …

زارت ( قمر ) زوجها في السجن ذات يوم فسألتة عن أحوالة فقال :

– بخير و الحمد لله ، قمر ، إريد أن أخبرك بشئ .

– قل يا عبد الله .

– أبيك هو من وضعنا هنا أنا و أبي .

– ماذا ؟

– كما قلت لك ، لقد دمر أبيك حياتنا جميعاً و كل ذلك بسبب السلطة ، هو يريد الوكالة و يريد المال و لا يهمة أهلة أبداً .

* * *

و حين عادت ( قمر ) من زيارتها لزوجها توجهت إلي أبيها في الوكالة و سألتة بوجه متجهم :

– أبي ، هل أنت من سجن ( عبد الله ) و عمي ( محمد ) ؟

– من الكاذب الذي قال لك ذلك ؟

– عبد الله .

– هو كاذب من ساسة إلي رأسة .

– و لكنة قال لي أنة سمع عمي ( زكريا ) رحمة الله يقول أنك أنـ..

قاطعها و صرخ قائلاً :

– أصمتي يا كاذبة ، هل تصدقي زوجك و تكذبين أبيك ؟

فتركتة و ذهبت مسرعة …..

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .