رئيس الوزراء يشاهد فيلما تسجيليا حول دار الكتب عقب افتتاحه

0

شهد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، فيلما تسجيليا حول دار الكتب منذ إنشائه حتى الآن، وذلك بحضور حاكم الشارقة السلطان محمد بن القاسمي.

وأوضح الفيلم التسجيلي أن دار الكتب والوثائق القومية، يعتبر إحدى الهيئات التابعة لوزارة الثقافة، أول مكتبة وطنية على مستوى العالم العربي، بدأت عام 1870 بمبادرة من علي باشا مبارك ناظر ديواني المعارف والأشغال العمومية آنذاك، لجمع كل ثمين من الكتب، وبعد ذلك، أصدر الخديوي إسماعيل مرسومًا بإنشاء دار الكتب المصرية التي كانت تعرف باسم “الكتبخانة الخديوية” إلى أن وضع الخديوي عباس حلمي الثاني حجر الأساس لمبنى باب الخلق عام 1899، وعلى مر الأعوام قدمت الدار الكثير من الخدمات للباحثين والدارسين من داخل وخارج مصر.

وأشار إلى أن  مبنى دار الكتب بباب الخلق، قد تأثر بشكل كبير جراء الحادث الإرهابي الذي استهدف مديرية أمن القاهرة عام 2014 خاصة الجزء المواجه للمديرية والذي يضم العرض المتحفي والتصميمات الداخلية من أسقف وإضاءة وأثاث.

وبلغت تكاليف أعمال الترميم نحو 33 مليون جنيه، وهي منحة مقدمة من الشيخ محمد بن سلطان القاسمي حاكم الشارقة والذي يمثل داعمًا قويًا للثقافة العربية، حيث قام من قبل بتمويل إنشاء مبنى دار الكتب والوثائق القومية بالفسطاط.

ويضم الهيكل التنظيمي للمبنى: متحف دار الكتب، وقاعات بحث وإطلاع، معمل صيانة وترميم. 

ويشمل متحف دار الكتب مجموعة قيمة من أندر المقتنيات التراثية وأثمنها، وتُعَدُّ من أعظم ما خَلَّفته الثقافة الإسلامية والعربية، من أهمها: مخطوطات نادرة في الدين والطب والفلك والأدب واللغة، مكتوبة باللغات: العربية، والتركية، والفارسية. ومصاحف شريفة تتميَّز بجودة الخط، وبراعة الزخرفة، وجمال النقوش المُحلاة بالذهب. وبرديات عربية. ووثائق. و”فَرَمانات” بالعربية وبالتركية. 

جاء ذلك عقب افتتح الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء منذ قليل دار الكتب بباب الخلق بعد ترميمها وتطويرها وذلك بحضور وزيرة الثقافة إيناس عبد الدايم وحاكم الشارقة السلطان محمد بن القاسمي، وخالد عناني وزير الآثار والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف وشوفي علام مفتي الديار المصرية وحلمي النمنم وزير الثقافة السابق ومحمد صابر عرب وزير الثقافة الأسبق واللواء خالد عبد العال محافظ القاهرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.