عالم تعشقه الأقلام

مسلمون – الحلقة التاسعة – أحمد ديدات – لـ منار وجدي

0 30

مسلمون – الحلقة التاسعة – أحمد ديدات – لـ منار وجدي

هو أحمد حسين ديدات، ولد فى الأول من يوليو 1918 م فى الهند لأبوين مسلمين، انتقل والده بعدها بتسع سنوات إلى جنوب أفريقيا، نشأ أحمد على منهج أهل السنة منذ نعومة أظافره، والتحق بالدراسة بالمركز الإسلامى لتعلم القرآن الكريم وعلومه وأحكام الشريعة الإسلامية، وبعد أن أنهى دراسته الابتدائية بدأ مساعدة والده فى عمله بدكان لبيع الملح، ثم تدرج فى العمل فى مصنع للأثاث بعدها إلى أن أصبح مديرا للمصنع، فى نفس الوقت الذى التحق فيه بالكلية الفنية السلطانية حيث درس الرياضيات وإدارة الأعمال.

وكانت نقطة التحول فى حياته بسبب زيارة بعثة آدم التنصيرية فى دكان الملح الذى عمل به وتوجيه أسئلة كثيرة عن الإسلام لم يستطع وقتها الإجابة عنها، فقرر أن يدرس الأناجيل بمختلف طبعاتها، وقام بعمل دراسة مقارنة فيها، وبعد أن وجد نفسه قادرا على العمل من أجل الدعوة الإسلامية ومواجهة المبشرين حتى أصبح أكبر مناظرا لهم، وصل جمهور محاضراته الدعوية فى ديربان بجنوب أفريقيا كل أحد إلى ما بين مائتين إلى ثلاثمائة فرد.

اقترح “فيرفاكس” الإنجليزى الذى اعتنق الإسلام أن يدرس المقارنة بين الديانات المختلفة مطلقا على هذه الدراسة اسم ” فصل الكتاب المقدس “، وكان يقول بأنه سوف يُعلم الحضور كيفية استخدام الكتاب المقدس فى الدعوة للإسلام، استمرت دروسه لحوالى شهرين ثم تغيب بعدها، فاقترح أحمد ديدات أن يملأ فراغه ويبدأمن حيث انتهى لأنه كان قد تزود بالمعرفة فى هذا المجال، فظل لمدة ثلاث سنوات يتحدث إليهم كل أحد.

كان الشىء جريئا فى دفاعه عن دينه ومن نتائج ذلك إسلام بضعة آلاف من النصارى من مختلف أنحاء العالم على يديه، والبعض منهم أصبحوا بعد ذلك دعاة إلى الإسلام.

توقف أحمد ديدات بعد ذلك عن مواصلة أعماله حتى يتسمى له التفرغ تماما للدعوة إلى الإسلام من خلال إقامة المناظرات وعقد الندوات والمحاضرات، وفى سعيه لأداء هذا الدور زار العديد من دول العالم، واشتهر بمناظراته التى عقدها مع كبار رجال الدين المسيحى أمثال: فلويد كلارك، جيمى سواجارت، أنيس شروش.

يُعتبر ديدات أحد أكثر المتعمقين فى نصوص الأناجيل المختلفة، فهو عالم مسلم متخصص فى الإنجيل المسيحى، أطلقت عليه العديد من الألقاب، منها : “قاهر المنصّرين”، “الرجل ذو المهمة”، “فارس الدعوة”.

أسس معهد السلام لتخريج الدعاة، والمركز الدولى للدعوة الإسلامية بمدينة ديربان، كما ألف أحمد ديدات ما يزيد عن عشرين كتابا، وطبع الملايين منها لتوزع مجانا بخلاف المناظرات التى طبع بعضها، وقام بإلقاء مئات المحاضرات فى جميع أنحاء العالم، ومن مؤلفاته :

– ماذا يقول الكتاب المقدس عن محمد صلى الله عليه وسلم ؟

– هل الكتاب المقدس كلام الله ؟

– المسيح فى الإسلام .

– محمد : الخليفة الطبيعى للمسيح .

– ما هو اسمه ؟ ( الله فى اليهودية والمسيحية والإسلام )

– مسألة صلب المسيح بين الحقيقة والافتراء .

ومن محاضراته ومناظراته :

– أحمد ديدات فى مقابلة مع مبشرين منصرين أمريكى وبريطانى – دربن – جنوب أفريقيا – 1983 م.

– الإسلام والديانات الأخرى – تكنيكون دربن – جنوب أفريقيا – 1983 م.

– حوار مفتوح مع المسيحية غينا لويس – إذاعة جنيف – السويد – 1987 م.

– القرآن والحاسوب – دربن – جنوب أفريقيا – 1991 م.

ونتيجة جهوده الضخمة، مُنح الشيخ أحمد ديدات جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام عام 1986 م، أُصيب الشيخ بعدها بسنوات بعد رحلة دعوية باستراليا بمرض أقعده طريح الفراش طيلة تسع سنوات، وتوفى صبح الثامن من أغسطس 2005 م .

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .