قصة حب – قصة قصيرة – لـ ناهد محمد سند

3 596

قصة حب – قصة قصيرة – لـ ناهد محمد سند
نظرت فى عينيه , فعرفت أنه شريك حياتها التى لطالما نسج خيالها صورته . بكل ما فيه من خفة دم , و كلماته الرقيقة التى تأخذ كل جوارحها , عيناه السوداوتان اللتان تجعلاها تتسمر مكانها من شدة دقات قلبها حين تراه .
كانت تسمع عنه دون أن تراه , فهو له صلة قرابة بها , ولكنها لم تكن تعرف عنه شيئاً سوى .. أنه انسان مكافح . يدرس ويعمل فى نفس الوقت .
فما أن راته ورآها حتى انتهز كيوبيد الفرصة , واستغل الموقف لصالحِهِ .
حدث الأمر لأول مرة عندما ذهبت هى واخوتها لزيارتهم فى فصل الصيف , إلى الإسكندرية , فقد كانت هى من الريف .
فكانت عاليا تلك الفتاة الريفية المتحفظة , التى لم تعرف معنى للحب من قبل , ولم تكن تعرف ما معناه حتى رأته .
ولكن كان أول لقاء عابر , مجرد نظرات وسلام سريع باليد , ولم يكن فيه كلام سوى الصمت , كلام العيون , فما أحلاه .
وبعد يومان حان اللقاء الثانى , حينما ذهبوا جميعاً إلى شاطئ البحر ليقضوا يوماً هناك , هو واخوته البنات , وهى واثنتان من أخواتها البنات اللاتى يقربنها سناً .
سلموا جميعاً وجلسوا على الشاطئ , فاقترب أحمد وجلس بجانبها وحاول ان يتجاذب مها أطراف الحديث , فقال لها :- هل أنت تدرسين , أم مثل بنات الريف تتزوجن صغيرات , فقالت له فى لهفة ,بلى أدرُس , فأنا أعشق التعليم , وعندى طموحات كثيرة فى هذا المجال .
فقال لها : أما أنا فأدرس وأعمل فى نفس الوقت , لأعول أسرتى .. فأنا الأخ الأكبر واسرتى تعتمد علىّ اعتماد أكبر .
قالت عاليا :- أنت إذاً كما سمعنا عنك .
أحمد : خيراً أم شراً .
عاليا : خيراً بالطبع , سمعت عنك كل خير .
قال لها أحمد : وأنا سمعت عن جمالك كثيراً , ولكن ما سمعته كان كذباً , فأنت أجمل بكثير من الوصف .
أطرقت عاليا رأسها خجلاً , وقلبها يرقص فرحاً , فلقد وصلت رسالتها إليه , رسالة قلبها وصلت إلى قلبِه .
ذهب كل منهم إلى بيتِهِ فرحاً بهذا اللقاء اللذان يعتبرانه , لقاء خيالى ..فوق السحب .. فوق القمر .
وأخذ كل منهما يحلم بالآخر كشريك حياة , وليس مجرد حباً عابراً , إنه الحب من أول همسة , كما كان الناس يحكون عنه .
لم يفكرا فى أى معوقات ولم يعرفا غير سلام القلب للقلب , لم يعرفا سوى لغة العيون .
كونوا معنا فى الحلقات القادمة من قصة حب .. وحتى النهاية .

3 تعليقات
  1. رواء أحمد عبد العال يقول

    جميل ، حلوة جرعة الرومانسية دى فعلا كنا محتاجنلها

    1. ezatmtaw3@gmail.com يقول

      شاكرك -اتمنى انك تتابعيها حتعجبك ان شاء الله

  2. ناهد سند يقول

    اشكرك , اتمنى ان تتابعى بقيتها , حتعجبك ان شاء الله

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .