أنا لك بالمرصاد-خاطرة- بقلم- الشيماء حويرة

0

ذات يوم استيقظت وردة جميلة على صوت مفزع.

 إنه صوت الحرب.

وأسرعت إلى نافذتها لترى ما يحدث.

، فرأت الأسوار التى تحميها من الذئاب.

تنكسر سورا بعد سور.

فهذا والدها سقط بضربة بندقية.

وهذا أخوها مات من طلقة رصاص.

وهذا جدها سُحِق تحت أقدام العدو الغادر.

والغريب أن هذا العدو ليس بعدو خارجى.

لكنه عدو من بلدها عدو اختلف معها فى عقيدتها.

وأراد أن تخضع لها عدو لم يحترم مشيئتها.

بل حاول قهرها بكل الطرق .

فتحولت تلك الوردة اليانعة إلى سلاح.

لتدافع عن نفسها وعن عقيدتها.

التى مات دونها أبوها وأخوها وجدها.

فيا من تريد قهرى وطمس عقيدتى.

أنا لك بالمرصاد ..أنا لك بالمرصاد .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.