أديب أم مفكر ؟ – سلسلة مقالات الحادي – لـ محمد نبيل

4 1٬041

أديب أم مفكر ؟

بتأكيد وقع في أيدينا يوماً ما ، كتاب أو كتيب أو مجلد يحمل أسماً ليس بأسم رواية أو مجموعة قصصية ، العنوان مكون من ثلاث كلمات فأقل ، و الفئة : أعمال خاصة ، بالطبع أسم الكاتب يكون معروفاً للبعض و البعض الأخر قد لا يكون ، و ليس سهلاً بالمرة ان تترك اموالك تذهب سدي في كتاب يندرج تحت فئة الاعمال الخاصة .

و إذ نفتح الكتاب نجد أفكار و مناقشات و كلمات و أشياء كثيرة ، نقول أنها فلسفة ، و نقول انها أدب ، من منا ينسي أعمال الراحل مصطفي محمود ، هي قمة عطاء فكري ، و بروية نجد أيضا كلمات لطيفة الأثر علي الروح و العقل ، فهل يكون أديباُ ؟؟
و في الناحية الأخري نجد أشهر الدعاة في القرن العشرين كالشيخ محمد الشعرواي أو الشيخ محمد الغزالي ، كانت بداياتهم أدبية ، فكل واحد صدر له ديوان شعر ، و بعدها أنطلقوا في كتابة اعمال فكرية لفهم مبسط للقرآن الكريم و السنة النبوية ، فهل هم مفكرين بالأصل ؟

مازالت تلك الأعمال تتطبع فينا منحيات فكر و فهم للحياة ، و مازالت تمدنا باللغة الثقافية و الحوارية السهلة من اللغة … الموضوع حقا محير ، حتى أنا لم أجد أجابة واضحة ، فإذا قلت أن اللغة البداية ، فإذن ما نفع اللغة إذا لم توجد الفكرة ؟؟ ، و إذا تواجدت الفكرة و لم توجد اللغة ، فما نفع اللغة ؟؟ … و قديما و حديثا قالوا : إن اللغة هي الوعاء الذي نستقي منه ماء الحياة للأفكار ، فكم من أناس خاضوا الحياة و عرفوا ما عرفوا ، ولم يستطيعوا التعبير عم ما في داخلهم ، لم يكونوا يملكون الوعاء ، و أشخاص أخرين ملكوا اللغة فهما و حفظا ، لكنهم كالأرض الجدباء لا تكفيها المياه ، و أقول لكل من يكتب و من يقرأ ، فكر معي ، هل تفضل أن تكون أديباً أم مفكراً ؟؟

4 تعليقات
  1. هبه الله فرغلي يقول

    أُهنيك على السلسلة اکثر من رائعه
    اكتسبت من حديثك الكثير ..
    وفقك الله وابدعت .. ^_^

    1. محمد نبيل يقول

      العفو يا هبة وانا سعيد لأهتمامك بالسلسلة .. :)) و أرجو انك استفادتي منها

  2. Ahmed Diab يقول

    ” فإذن ما نفع اللغة إذا لم توجد الفكرة ؟؟ ، و إذا تواجدت الفكرة و لم توجد اللغة ، فما نفع اللغة ؟؟ ”
    الفرخة الاول و لا البيضة 😀
    الجدلية التاريخية 😀
    مقالة ممتازة أحسنت و السلسلة عامةً رائعة فاتنى كثير انى مقرأتها اول بأول
    بالتوفيق

    1. محمد نبيل يقول

      شكرا يا صديقي 😀

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .