مجاز – شعر – بقلم منى الضويني

0

إلى من أعطتنى مسطرة مغايرة لقياس البشر ..أمل مشالى أحد النغمات المغايرة …….

كل الحكاوى مبهجة وزعلانة
كل الكلام رغم الخلاف متعاد
كل البشر رغم الشبه ماشين
كل الثوابت رغم خوفنا مجاز
بس انتِ ليه فى العزف كنتِ نشاز
وكنتِ ليه وقت الوجع بوحنا
وكنتِ ليه يوم الشتا معجونة بالبطاطين
دفيانة جدا رغم جوع البرد
فاكرة اللى بينا من كلام متقلش
عن روعة البديات
وإن الحقايق ممات
هى الحقيقة هناك ؟
مش عارفة أكون زيك
مش عارفة أكون مهضومة فى الغربة
ولا عارفة أصاحب فى السفر روحى
فاكرة إديكى وهدهدة عينك على كتافى
ربك حنين يا (مُنى)
إوعاكى يا بت تفتكرى
إن النصاحة حظك انتِ بس
مش كل شُوف شايف
ولا كل سر جبان
بس انتِ أَمنى
الخوف من فطرة الانسان
وإن الحياة ملخبطة وف لخبطتها نظام
وإن الشطط نعمة وإن الغلط نعمة
وإن الكسور الغلط فى لملمتها تمام
وإن الصحيح عندك كتير مبيصحش
فمتختشيش من صجات الفرح لو رنت
اغرفى الاحزان لغيرك تنفرج
واكنزى الفرح فى زكايب
و فوتيه فى صدر الغيب فرج
غُبى من الضحك الملون
وسبيه على خدود البنات
البوح بسر الحب نعمة
والقلب لو فاضى خطية
ربك يا بنت الناس كريم
خايفة من النار
الوحدة أمر من نار الجحيم
فمترسميش روحك فى ورقة وتلزقيها
وتكتبى أنا هنا
الكل يا (مونمون) فى ضل الصورة خايف
الكل بعمل إنه شايف
وإن الإله بيشوف عبيده قَد شُوفهم
الشوف هنا …
بس إما تيجى وتلحقينى
وتقلعى كل اللى ضاق
ساعتها بس يا بنت أبوكى هتيجى ملط
وتفهمى ان التعرى فن فى فنون الحياة
عرى غباءك واكشفيه
عرى السذاجة المدرية فى بحة الصوت اللى جف
عرى الصور واقوليلها بخ
وفوتيلى جوه الصورة حته مش كبيرة
عارفه إنى بايته فى القلوب
الصورة مش برواز خشب بتعلقيه
الصورة صوت
حتى ولو مشيت
مداها وسط الضلمة ضى

منى الضوينى

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.