أحاديث جانبية [4] – خواطر – الزهراء عبد العليم

0

أحاديث جانبية
– قرأت ذات مرة جملة تقول تطيب الدنيا لمن لا يبالي وأنا لا أبالي ولكنها لا تطيب لي .
= كيف تطيب الحياة لأناس إستبعدوا وإستبدلوا ! نعم لا يبالي الكثيرون ولكنهم بحثوا من جديد عن السبل وبحثوا عن إجابات / لما تعرضوا لذلك ، لما نحن ولماذا في هذا التوقيت !
– تعنين أنهم لا يبالوا لما حدث قدر ما يبالون للبحث عن الطرق الجديدة .
= نعم أعني ذلك ، المعاناة ليست في الحدث نفسه بقدر ما تكون في إجابات الأسئلة التي تدور حوله .
– أشعر بالألم في جسدي رغم أن قلبي هو العليل .
= يحق لجسدك ذلك يحق له أن يرتاح وأن يستكين يحق له أن ينام بعد رحلة عظيمة من الهرولة حول الحدث بعد الجري وراء الأسباب مسافات طويلة ، بعد الصراخ المكتوم وبعد البكاء الذي فاض حدود الترجي بعد ساعات النوم الطويلة المؤلمة بالأحلام المزعجة ، يحق لك أن ترتاحي وأن تستكيني ، أوقفي البحث وإستريحي .

– كيف لي أن أوقف البحث وأنا أغرق ؟ يحوط بي الماء من كل مكان لا أستطيع التنفس .
= قاومي بشدة وأنت في ضعفك حتي تتنفسين وتخلق لك نقطة قوة جديدة سوف لا يضاهي هذه القوة قوة آخري
– أتخيل كل شئ طيرو متوحشة تطير فوق رأسي ، تريد أن تحاوطني لتمنع عني التنفس
= إنظري إلي الأمام النظر للأمام يعيد البصر بعد عميان الخوف / والأسف علي الأشياء الضائعة ، إنظري إلي نهاية الطريق المستقيم هناك سوف تجدين الهواء والماء واللون الأخضر والأبيض بعد مأساة الرمادي ، سوف تتنفسين بحرية عندما تختارين ذلك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.