جبروت واهم – شعر – لـ ابتسام أبو سعدة

0 220

 جبروت واهم

سمراء طينته

أنحتها على مهل

يتمثَّل وجهه

قُبلة قُبلة

فلا أنتهي منه

يعشوشب الياسمين

أعلى عينيه

تقاتل نظراته

سهاماً موجهة إليه

فترديه صريع العشق

وﻻ يمتلك الفرار بعد

أدركه الصباح الباكي

سقطت كل دفاعاته

واستسلم حصنه المنيع

أنا أقضم الليل
قضمت تفاحة آدم
سهواً
وقفت على غصني
عصافير النار
تتوهج نهراً
تطلب عتقاً
من ينجد النار
من وقود الماء العذب
سلسبيلاً أبيض
بصفاء السماء

تأخذني الغواية
إلى قلبك
لأرقد فيه بلا أرق
ينصت الفجر

لروحي
تناديك

بصوت مضطربٍ
كهديل الحمام المبحوح
على عتبات الشوق
هبْ أنّك السماء
تُمطر حنيناً

على كتفي
يتقشّر الصمت

عن جلده
فيتزيَّن وجهي
بتراب قدميك
تلطخ الحناء كفِّي
على استحياء
أنغمس في صدرك
فلا أخرج منه أبداً

دون محاربة

جبروت أنثى

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .