هنا عُشُّكَ الأبَدي ..

0 138

هنا عُشُّكَ الأبَدي ..
فى شَمالِ صَدِّريَ الهشْ
تطيرُ متجهاً الى الزرقةِ الغامضةْ
باحثا عن روحِ ” الهةِ السماء”
كالريحِ تصبحُ حلمُكَ الأزلي
سوفَ يتعبُكَ الضبابُ
لأن جوهرُكَ البريقْ
ثمّ تسقطُ كلّما أصبحتَ أعلى
والأرضُ لم تخلقْ لَكَ يا ملاكي
ستعيشُ مَنْفِياً هناكَ لأننى
حقٌ عليكَ
فَعُدْ وكُفَّ عن التمردِ
لستَ وحدكَ انكَ الروحُ الطليقةُ
اننى الجسدُ المكملُ كلَّ خطوِكِ يا بُنَي كنا معاً منذ البدايةِ
مؤمنين بما نريدُ
وكنتَ أصنعُ من حروفِ السابقينَ سفينةً حتى نفرَّ ولم تقلْ يا أنتَ لي
” فى اخرِ الدنيا جبالٌ سوفَ تعصمُ جوهري
من صمتِكِ الطوفانِ فى عشِكِ الملآنِ بالذكرى
أُفً صديقىَ لم تقلْ ”
الانَ تبحثُ عن مكانٍ
كى تموتَ لأننى أبكى لتحيا
متعباً فى البحثِ عن قمرٍ تساقطَ
كى يكونَ لكَ الطعامَ
وعن غيومٍ أفلتت من قبضةِ الأمِ السماء تكون ماءْ
الان ترسلُ لي اشاراتِ الرحيلْ
وجعٌ وصمتٌ واضطرابٌ
فى تفاعيلِ البحور
وفكرةٌ عن كل شئِ
لم تفكْ رموزُها
سهرٌ وتدخينٌ ونومْ
فلمَ تريدُ نهايتي
يا طائري الأحلى
يا أيها الشعرُ المعتقُ فى دمائي
هيا لِعُشِّكَ عُدْ نَبِيَا
فلقد تهدجَ صوتُكَ الرنانُ
من كثرة الضجة
عُدْ للبيانو
واعزفْ على كلِ الضلوعِ كما تريد
وامسحْ غبارً فوقَ ريشِكَ يا ملاكاً
وانسَ أنكَ كنت أرضيا / سمائيا
لبعضِ الوقتْ
ومتْ لترجعَ وامضاً
ومكملاً صفةَ ومعنى
كن كلحظةِ موتِكَ القُدُسِِ
فاللحظةِ اختارت
تموت لكى تلون ماضياً
وتعودُ تنسجُ حاضرا وتكون جسرا للغدِ
كن مثلَها كى تخبرَ الأصحابَ عنى
أننى عانيتُ أعواماً
لتصبح خالداً كالماءْ
فَطِرْ بعيداً أينما شئتَ
لك كلُ ساعاتِ القراءةِ والتأملِ والكرى ولى أن تجئَ اذا طلبتكَ وقتما شئتُ
يا هدهدي الطيبْ
ملكٌ عليكَ وفيكَ شخصى
وَبِكَ الحياةُ تُحبُنى وأريدها
فارجعْ الىَّ ونمْ على أنقاضِ حزني
قل ” هيتَ لكْ ”
فيصير دفتريَ المعتقُِ
فوقَ رفِ مُتْرَبٍ
سريرَكَ الأبدي
وتقدَ من عمري
قصائدَ للطيور وللزهور وللصغارْ ولساكنى الغاباتِ والخيماتِ والأنهارْ لمشردى الحربِ
لمشردى الحبِ
لممالكِ الربِ
للعدوِ وللجميعْ
جسدي , تداعى فى غيابِكَ
كيفَ يكتملُ البناءُ وأنتَ شمسى
ودمي , كبركانٍ نَشِطْ ْ
يحتاجُ كلَّكَ ساحري كى ينفجرْ
تتطاير الكلماتُ تفاحاً شهيا
فيا من يهز مشاعري هزّا
يا شعرُ يا صوتَ الالهْ
يا انةَ الأرضِ ويا ضحكةَ المهمومْ
لا تبتعدْ عنّى كثيرا
يا نبيَ الله فى الانسانِ للانسان

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .