أنفريند – عن الموت

0 385

عن الموت أتحدث , لماذا يكون للموت جزء كبير من اهتمام شريحة كبيرة من الشباب ؟ الأنهم عاشروه مبكراً في رفقاء جيلهم فزالت هيبته أو أن في حضنه أناساً نشتاق لهم ؟
أم لأن الواقع قد أعجزنا فبتنا نحترف الهرب بكل الطرق الممكنة أو حتى الغير ممكنة , الموت , ذاك العدو الذي حار العلماء في قهره قررنا بأن نرتمي في أحضانه دافنين مستقبلاً نجهل ألوانه و نحكم عليه بالظلمة الحالكة
من قال لكم أن الدنيا سهلة , من قال لكم أنها ستتغير بفورة أو حتى بثورة , و كما تنبأ علماء النفس تحمل الثورات خلفها سيلاً من الآمال المذبوحة و الخيبات المشرعة على أبواب جيل كان له أن يبدأ البناء , احفر قمم الجبال بأظافرك , لا القبر
ابحث عن الغد لا عن الأمس , اقهر الظلام ببسماتك لا بدموعك مهما كنت , الغد ينتظرك لتكون جزءاً منه .
زينب خسرناك و خسرتينا , بين يدي علام الغيوب الرحمن الرحيم .
صديقي الفيسبوكي , مهما قولت الاسبوع ده عن الانتحار و الموت و اليأس و الأمل هكون جمبك و أقولك ما تيأسش , و ما فيش أنفريند

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .