السماء في الشتاء – شعر – لـ مصطفي الحفناوي

0 190
السماءُ فى الشتَاءْ
يصبُّ ثدْيَاهَا الخَفيَّانْ
ذلكَ السائلَ الشفافْ
فَمُ الأرضِ مفتوحٌ
والأشجارُ هادئةٌ
تهدهدُ العصافيرَ الخائفةْ
كنتُ عندَ الشاطئِ البعيدْ
بجوارِ قاربٍ
مقيَّدَ اليدينِ فى صخرةٍ عظيمةْ
كنتُ عندَ الشاطئِ البعيدِ حراً
أتذكرُ الأمسَ والزهرات
واسماً
أنثويَ الحروفْ
الرياحُ ترفعُ الترابَ ناحيتى
والحقولُ فارغةٌ والضبابُ كثيف
وأنا أغنى……
ألمحُ الطينَ تحتى
يذوبُ أو يصير أملساً
كجسمِ بنتٍ
فى أول العشرينْ
ألمحُ الطينَ تحتىَ أملساً
يذكرنى بهـــا
فأجهلُ الحذاءَ الذى اتسخَ
وقميصىَ الذى
صارَ ملتصقاً على جسدى
كذلكَ البنطالْ
شبه عارٍ أنا
الا من الحبِ
السماءُ فى الشناءْ
تنامُ شمسُها
على أسرَّةٍ بعيدة
وتلبسُ الغيومْ
رماديةٌ كقلبى
لكننى أحسُ
بشمسِه ستأتى
من مفرقِ الربيعْ
واننــــى
أعيشُ فى انتظارْ
وأعشقُ المطرْ

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .