خمسة خطوات جلية لإنجاز المهام المستعصية_مقال_محمد سليم

0 331

من منا لا يرغب في إنجاز المهام التي تطرأ عليه في عمله أو حتي في حياته بصورة جيدة ، و لكن هناك نوعية من المهام التي لا تندرج تحت بند المهام البسيطة التي يمكن إنجازها في وقت قصير.
لذلك حرصت في هذا المقال أن أجمع خلاصة ما قرأته من محتوى عن تلك المشكلة التي تكاد تؤرق أكثرنا يوميا في خمسة نقاط مبسطة ، متمنيا أن تحقق تلك الخمس نتائج مرضية للجميع و راجيا عموم الفائدة .

أولا :لابد من وضع وصف دقيق للكيفية التي سوف تبدو عليها المهام المنجزة
• عليك ان تعتاد دائما أن تسأل نفسك قبل الشروع في وضع أي مهمة إلي قائمة المهام الخاصة بك، ما هو شكل المهمة المنتهية أو ما هو الشكل الذي ستبدو عليه المهمة المنجزة ؟

ثانيا:جميع الأعمال التي تحتاج لمجهود عقلي تمر بخمس مراحل مميزة
• جمع البيانات من المصادر المختلفة ، و من الافضل جمعها في مكان واحد .
• تحليل تلك البيانات .
• تنظيم البيانات التي تم تحليلها ثم إستخراج المهام منها و توزيع تلك المهام وفقا للاهمية علي قائمة المهام الخاصة بك ، مع مراعاة وضع تلك البيانات المنظمة في اماكن يسهل الوصول إليها .
• البدء في العمل وفقا للاولويات .
• متابعة العمل و و مراقبة النتائج.

ثالثا: دائما فرغ عقلك من محتواه
• العقول خلقت أساسا للتحليل و للربط بين المعلومات و إتخاذ القرارت سريعا ، و ليس لتكديس المعلومات بها طول الوقت .
• حينما تخرج المعلومة من العقل علي الورق يصبح التعامل معها أسهل.
• حينما تصبح المعلومة مرئية يساعد هذا علي التقليل من ضغط العمل بلا شك ، فدائما فرغ عقلك من محتواه .

رابعا : دائما كن متيقظا لنوعية العمل التي سوف تتطلبه منك طبيعة المهمة خلال مراحلها المختلفة حتي يسهل عليك المضي قدما ، والإنتهاء منها بكل يسر .
• لفعل ذلك بكل بساطة أسأل نفسك دائما ما نوعية العمل المطلوب في تلك المرحلة ؟و ما النوعية المطلوبة للمرحلة التي تليها ؟
• و تذكر أن أكبر المشاريع يتم تقيسمها إلي عدة مراحل و المراحل إلي مهام و المهام إلي مراحل أصغر .

و أخيرا : لا تنسي إستخدام قاعدة ” الدقيقتين ”
• إذا وجدت أن هناك مهام يمكن إنجازها في أقل من دقيقتين .. قم بها الأن و لا تضعها في قائمة مهامك .

و في النهاية أرجو أن أكون قد وفقت لمساعدتك و لو بشئ قليل علي إنجاز مهامك .

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .