هَكذا حررتُها _شعر_هبة الله فرغلي

0 156

هَكذا حررتُها

ألهِمُها حررُهَا فقيودها أبت عن إطلاقُها..

إحتويها فحادثُها عند نظرتها بوحة أمل تنتظرها..

آشبك يداها بقوه وتأمل ضعفها فعجزها وجع تفكيرها ..

أطلقُها هُناك جمال دُنيتها أنت ستبتديها .

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .