رسالة من مجهول – خاطرة – أحمد جمال إبراهيم

2 372
received_375080186009374
.
اجلس كبائس مل المسير فوق شفرات الحياة، واعقد ذراعيك المتسختين حول ساقيك العاريتين، يكسوهما شعر الذل المجعد مع الخصلات المتكسرة، واحتضن خوفك الكبير وحيدا في زاوية مكشوفة بلا غطاء دافئ، ولا تقاوم النسيم المهلك؛ فقط دعه يداعب اوتار مشاعرك المكبوتة من دون عزف او وقع موسيقي، دعه يتقافز فوقها ويقلبك كيفما يشاء.. وحينما يفرغ؛ اصرخ بعلو صوتك؛ حتى تتحشرج حنجرتك وتهلك أحبال صوتك؛ اصرخ حتى يخرج الصدأ الكامن في أوردة قلبك الهزيل؛ اصرخ حتى يزول السواد المبقع أسفل جفنيك.. ومن ثم تمدد على الارض لتفترشها، واشخص في سماء دنياك حتى يتبدد الضياء رويدا، ثم نم.. نم طويلا؛ كأنك رضيع حديث، ولد يتيما ولم يعرف معنى الحياة..
2 تعليقات
  1. علاء سيد حسين يقول

    لا أعلم لماذا ترددت في أذنى كلمات سبارتكوس الأخيرة و أنا أقرأ خاطرتك الرائعة … ربما نفس النهايات العابسة الهادئة ..
    دمت رائعآ و دام قلمك راقيآ 🙂 🙂 🙂

    1. أحمد جمال إبراهيم يقول

      شكرا جزيلا أستاذ علاء.. أسعدني مرورك ورأيك المحترم 🙂

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .