ترآهات الكلم

0 385

تحدثنى النفس بالكتابة
عن الحياة عن الموت
عن الكـآبــة
عن الاحلام الصرعى والبكاء
عن الوطن المخضب بالدماء
عن تلك الليالي
التى غاب فيها القمر
وارتعدت الضوارى
من نحيب النساء
عن الحبيب الذى رحل في سعادة
وانا مقتول في ساحات الانتظار
على ارصفة الشوق
ومحطات القطار

واسائلها :
يانفس لما الكتابة ؟ عن اى حلم كنتى تبحثين
في ارض الكنانة ؟
عن الحلم الذى وئدته الدراسة ؟!
ام الحلم الذى اردته الرصاصة ؟!
وعن اى وطن تتحدثين ؟
ذلك الذى اخضعت له الجبين
فصفعنى باليسار وباليمين
ذلك الذى اشتريت ترابه بدمى
فباعنى وباع التراب لعدو لعين
عن اى وطن تتحدثين
ثم تلك الليالي
تذكرين
حين خافت الذئاب
من عويل النساء
حين شق القمر
صوت البكاء
هنااااك حيث الامهات
كانت تلملم الاشلاء
وحبيبة في عينيها شوق وحزن
كأن من حزنها
تخور السماء
في تللك الليالي
التى غاب فيها القمر
وخافت الذئاب من عويل النساء
قررت الا اكتب
الا وصيتى مرسومة بالدماء
فدعينى فالحزن كان له بدء
وليس له انتهاء …

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .