عالم تعشقه الأقلام

رسائل إلى حواء – نسمة الجارحى – الرسالة السادسة

0 92

 

إذا أردتي أن تنسيه حقًا .. فلا تهربي من التعثر به في ذاكرة تحمله

ولا تفري مسرعة من أماكن مررتما بها يومًا .. فكل الطرق ستصل بكِ إليه

وكل هروب من ذاكرةٍ تشقينا هو شقاء آخر بذاكرةٍ متجددةٍ

تفطمنا مجتمعاتنا على موروث .. العينُ بالعينِ والسنُ بالسنِ

فلتكن إذن , الذاكـــــرة .. بالذاكـــــــرةِ

فقط اذهبي لأكثر الأماكن ألمًا وإحياءً للذاكرةِ

كوني في تمام زينتك فأنتي على موعد مع النسيان

يومًا ما .. قررت أن أنســــى

فذهبت لمكانٍ حمل ذاكرة لقائنا الأول .. بل لقائنا الأجمل

ذهبت في غيابه مستعيضة عنه بقلمي وأوراقي

ذهبت أقتل ذاكرة تعلوها أصوات يطوق قلبي لسماعها

لأحي ذاكرةً تكسوها صخب أصوات متضاربة لم ولن تجمعني بها ذاكرةٌ حقيقيةٌ

نعم .. لا يسهل علينا مطلقًا دفن بقايا مشاعر نقشتها الذاكرة كوشمٍ على قلوبنا

ولن يكون إحياؤها بحروفٍ متلعثمةٍ على الأوراق باعث بشيءِ في نفوسنا سوى الأنين والألم

ولكن تذكري يا عزيزتي .. كل نقطة حبر تكتبينه بها

ما هي إلا ماء نار يشوه ملامح ذاكرة مسموة

تنخر في قلوبنا وتُوشِك بنبضاتهِ على الانتهاء

فانهضي الآن ولا تخشِي ألم الدقائق

فمنذ رحيله يقتلك الألم كل ليلةٍ ولم يكف لحظة عن قتلك

هيا انهضن واستبدلن ذاكرة موتكن بذاكرةِ حياتكن الأبدية

كانت هذه وصفتي للنسيان .. طرحها عليّ الألم في ساعةٍ متأخرةٍ من الليلِ

فلنجربها معـًا .. ولتكــن البدايــــة 🙂

 

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .