رسائل إلى حواء – نسمة الجارحى – الرسالة الثامنة

0 287

 

لِتشفي من جُرحٍ غائر  سكن أعماقكِ منذ القدم

تلزمكِ مصاهرة جُرح جديد أكبر وأكثر عمقًا

جرحٌ لفرحِ يباغتكِ بساعدةٍ مفرطةٍ ومؤقتةٍ

ثم يخونكِ مع الحزن بثمنٍ بخس ويسلمك للألم

وعلى إثره أنتِ لا تحتاجين سوى لأيامٍ ثلاثة حداد

وقسطًا من الأسى على مسافةٍ مدروسةٍ من الوجع

وصفقة تعقدينها بتهكم مع القدر بما تبقى من عمركِ

فتمنحك لامبالاة أبدية ومناعة ضد الصدمات طويلة الأمد

فلا فرح بعد ذلك يتطاير بقلبك وأملك كذبًا  !

ولا حزن لجرحٍ بالغٍ يعصف بروحك فتشيخ ألمًا !

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .