هل يمكن لجريمة مجهولة المصدر أن تكون Made in بريطانيا ؟-بقلم- الشيماء حويرة

0

صاحبة هذه الرواية كاتبة من العيار الثقيل فهى آمنت بنفسها كثيرا ولم تتخل عن موهبتها لذا لم تتخل عنها موهبتها أيضا ، تطل علينا الكاتبة  الروائية والقاصة ” أسماء أبو العطا” وصاحبة دار كاريزما للنشر والتوزيع والمدير التنفيذي لها… برواية ” Made in بريطانيا وهى من نوع   الأكشن حيث روح الإثارة والتشويق تصحبك من بداية الرواية وحتى نهايتها كما يتخللها بعضا من التاريخ.

 

والجدير بالذكر أن الكاتبة من مواليد محافظة الفيوم لعام 1996 م.. حاصلة على ليسانس أصول الدين قسم العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر.. وباحثة في العقيدة والفلسفة.

ظهرت موهبة الكتابة في سن مبكر.. وقد غذتها بالعديد من المسابقات والجوائز الأدبية في مجال القصة والشعر.. ثم توقفت عن الكتابة لمدة عامين ثم عادت إليها بأول عمل أدبي ينشر لها وكانت رواية بعنوان ” استدعاء شيطاني” وهي رواية رعب نفسي شاركت بها في معرض القاهرة الدولي للكتاب لعام 2017.. وكانت ضمن قائمة الأكثر مبيعا في معرض الكتاب لذلك العام صادرة عن دار بنت الزيات للنشر والتوزيع.. ومن ثم حصلت على المركز الأول في الرواية لعام 2017 في كلية الدراسات الإسلامية والعربية جامعة الأزهر.

 

تلى ذلك عدة مشاركات ضمن مجموعات قصصية مع مجموعة من المبدعين مثل ” شغف الحروف، رؤى حالمة، وعد الروح، ملحمة القلوب، معزوفة روح…”

ثم قامت بتأسيس فريق أدبي تحت مسمى ” كوكب العزلة” الذي قام  بإصدار مجموعة قصصية على نسق مختلف باسم الفريق… وهي تعتبر من أهم الأعمال الجماعية التي شاركت فيها… وصدر الكتاب عام 2018 بالتزامن مع رواية جماعية بعنوان ” الطلسم الملعون” لدار ملتقى المعرفة…

ثم بعد ذلك قامت بنشر مجموعة قصصية واقعية بعنوان ” حواء بين الأهواء” بالاشتراك مع مستشارة العلاقات الأسرية د. خلود زين… وكانت المجموعة من إصدار دار جولدن بوك للنشر والتوزيع…

تكتب المبدعة “أسماء أبو العطا” في  مختلف الألوان الأدبية من رعب ورومانسي واجتماعي ثم توجت ذلك بروايتها التي تصدر هذا العام من خلال دار كاريزما للنشر والتوزيع بعنوان ” made in بريطانيا”  وهي ذات طابع مختلف .

 

و تقول الكاتبة عن أعمالها : تركت في روحي سمة مميزة ، كما كانت جميعها نقطة هامة في مسيرتي الأدبية.. فأنا وضعت جزء مني داخل روايتي الجديدة وقد كانت تجربة مختلفة كثيرا تنقلت فيها بين الماضي والحاضر والتاريخ والأمنيات.

 

وعن الكتاب المفضلين لديها قالت  : دان بروان و أجاثا كريستي ود. أحمد خالد توفيق ، أما نوع الأدب المفضل قراءته هو الأدب الإنجليزي وأدب الجريمة والخيال العلمي تحديدا، وبالنسبة للأدب الذي تفضل كتابته قالت:  أكتب في كل الألوان حسب ما تستدعي الفكرة.

والجدير بالذكر أن روايتها الجديدة قائمة على أساس تاريخي في المقام الأول ولها عدة جوانب من أهمها أن الإنسان في سبيل وصوله للحق قد يقع في الكثير من الخطأ ويضحي بالكثير أيضا.. وربما يزج بأحدهم في معركة ليس له بها طائل لكنه يصبح فرد رئيسي فيها.

 

وإليك عزيزي القارىء اقتباسا من رواية “Made in   بريطانيا”

 

” للمرّة الأولى تزدحم شقة دكتور “عزّ ” بهذه الطريقة، فريق من البحث الجنائيّ، وعدد من رجال الشرطة والصحافة التي أخذَتْ عدة لقطات لكلّ ركنٍ داخل الشقة وإن كان بعيداً عن مسرح الجريمة، لا أعلم العلاقة التي تجمع بين صورة “نيتشه” المعلّقة بغرفة المكتب والتحف الثمينة وجريمة قتلٍ تمّتْ في غرفة النوم وعلى سرير القتيل!

أنا وأنت فقط مَن نعرف القاتل، ولا شك أنّنا لن نتحدّث، لكن اقتربْ مني الآن كي أهمس في أذنيكَ: إذا كان دكتور “عزّ ” قد تواطأ مع “أبو المجد ” لخداع القاتل، فما الذي يوجد بالأوراق إذنْ؟، احتفظ بهذا السّؤال معي، ومن الأفضل لنا أن يبقى سراً، فلسنا طرفاً في اللعبة على أيّ حال.

كثرت الأسئلة، والإجابة واحدة: الصّمت، لا أحد يعلم ماذا فعل “عزّ ” حتى يلقى هذا المصير بموتةٍ دنيئةٍ هكذا.

ظلّت الحيرة تقذف حِممها على الجميع باستثناء ” أبو المجد ” الذي كان شارداً بعيداً جداً، هناك في جريمة أخرى أكثر بشاعة تتمّ الآن!

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.