ترى ماذا أخبرت “صفا غنيم” البحر ؟-بقلم الشيماء حويرة

0

رفرفت وحامت نسمات رقيقة حول البحر لتكون جسر التواصل بين الكاتبة”صفا غنيم” وبين البحر الذي صار صديقا لها فتحدثت مع البحر عنه ، تطل علينا الكاتبة المبدعة “صفا غنيم” برواية رومانسية يكون فيها البحر بطلا من أبطالها وهى رواية” أخبرت البحر عنك” الصادرة عن دار لوتس للنشر.

كما تشارك الكاتبة ” صفا غنيم” الحاصلة على ليسانس حقوق فى كتاب جماعي بعنوان “مدينة حرف” بقصة اجتماعية ، و قد صدر لها رواية بعنوان ” أحببتك بعين قلبى” ، و كتاب  بعنوان “أوتار” .

و مجموعتان قصصيتان الأولى بعنوان “رؤى حالمة” ، والثانية بعنوان “وعد الروح”.

بدأت رحلتها إلى الكتابة منذ أن كانت في المرحلة الثانوية حيث شجعها على ذلك مدرس اللغة العربية ومحفظ القرآن الكريم ، والجدير بالذكر أنها نشرت أول قصة قصيرة لها وهى في الجامعة ويعد الكتاب مثل  “إحسان عبد القدوس”، “يوسف السباعى”، “الشرقاوى” ، “طه حسين” ، “محمود عبد الحليم عبد الله”، “أحمد خالد توفيق” ، “نور عبد المجيد ” وأخيرا “محمد صادق” من المفضلين لها.

كما أشادت بدور الأستاذ ” هاني النجار”  مؤسس دار لتوس للنشر الحر فى دوره كقدوة لها حيث تعلمت منه الكثير .

ومن الأعمال التي تأثرت بها هى “أرض النفاق”، ” رغم الفراق”، ” لأنك الله”.

تفضل الكاتبة ” صفا غنيم “الأدب الرومانسي والإجتماعى ، كما تحب كتاباتهم.

وعند سؤالها عن الرسالة التي تبعثها إلى قرائها من خلال روايتها الجديدة”أخبرت البحر عنك ” قالت: “رسالتى من خلال روايتى أن الحب والتسامح هو السبيل الوحيد لمحاربة الآثام والشرور”

و إليك عزيزي القارىء اقتباس أنيق من روايتها

” تعلم.. حينما كنا نرقص بالأمس بين أغصان الشجر، أحسست بشيء لم أشعر به منذ أن رحل أبي، أحسست بالأمان يا صديقي، أحسست بدفء غريب، يشعرنى بأننى طفل صغير. هارب من كل شىء حوله.

مستقر بحضن أبيه يغطيه شال أمه.

شيء جديد مختلف، تسرب إلى وريدى جعلني أرى الحياة بألوان قوس قزح.”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.