مستخدمي Telegram أصبح بإمكانهم الآن حذف الرسائل من جهاز المستلم

0

مستخدمي Telegram أصبح بإمكانهم الآن حذف الرسائل من جهاز المستلم

تسمح لك العديد من تطبيقات الدردشة الشائعة بحذف الرسائل ولكن هذه الوظيفة تقتصر إلى حد كبير على جهازك الخاص. حتى إذا قمت بحذف رسالة على هاتفك، فإنها تظل مرئية على جهاز المستلم. لذا فإن الرسالة التي تم إرسالها منذ سنوات يمكن أن تعود لتطاردك لاحقًا في الحياة، مع إثبات بأنك قمت بإرسالها. يتيح تطبيق Telegram، وهو تطبيق مراسلة شهير يركز على الخصوصية، الآن للمستخدمين حذف الرسائل من أجهزة المستلمين أيضًا.

ببساطة، يتيح تحديث Telegram الأخير للمستخدمين حذف الرسائل من طرفي المحادثة. وبالتالي، يتم حذف الرسالة من أجهزتهم ومن جهاز الشخص الأخر الذي تم إرسال الرسالة إليه.

وبخصوص هذا الموضوع، صرح مؤسس تطبيق Telegram، السيد Pavel Durov بالقول : ” علينا أن نعترف : على الرغم من كل التقدم الذي أحرزناه على مستوى التشفير والخصوصية، فنحن لدينا تحكم فعلي قليل جدًا على بياناتنا “، وأضاف : ” يمكن إخراج رسالة قديمة نسيتها بالفعل من سياقها، وإستخدامها ضدك بعد عقود. يمكن أن تطاردك الرسائل المتسرعة التي أرسلتها إلى صديق في المدرسة حتى العام 2030 عندما تقرر الترشح لمنصب رئيس البلدية “.

هذه الميزة لا تقتصر فقط على رسائل المستخدم الخاصة. يمكنك حذف رسائل الشخص الآخر فقط من المحادثة أو أي شخص آخر في المحادثة الجماعية بدلاً من المحادثة الخاصة بك. لا يتطلب الأمر موافقة المستخدم الذي يتم حذف رسائله. لا تترك الرسائل التي تمت إزالتها أي أثر، ولا حتى نص بديل يظهر أنه تم حذف شيء ما. يبدو الأمر كما لو أن الرسالة لم يتم إرسالها في المقام الأول. إختارت Telegram بالتأكيد تصعيد الأمور أثناء تطوير هذه الميزة.

هناك بعض الإمكانات لإساءة الاستخدام هنا حيث سيتمكن المستخدمون من حذف الرسائل بشكل إنتقائي. لا يوجد شيء يمنعهم من التلاعب بالمحادثات وتعديل سياقها. ومع ذلك، قررت Telegram السير في إتجاه مختلف تمامًا، قد لا يتبعه كثير من منافسيها.

المصدر.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.