كتالوج أهداف جديد لمسبار TESS يضم نجوم وكواكب ضمن المنطقة الصالحة للحياة

0

(TESS) هو أول مساح فضائي يقوم بالبحث عن عوالم غريبة. تم إطلاق المركبة الفضائية في 18 أبريل 2018 بصاروخ SpaceX Falcon 9 من مجمع Space Launch 40 في محطة كيب كانافيرال الجوية في فلوريدا. ستراقب المركبة TESS ٤٠٠٠٠٠ نجم في السماء لتلقي نظرة على أي كوكب خارج المجموعة الشمسية يمر من أمام وجه نجمه الأم. حدد فريق من علماء الفلك من جامعات كورنيل وليهاي وفاندربيلت الأهداف الواعدة لهذا البحث. يضم الكتالوج الجديد 1822 نجمًا سيكون TESS حساسًا لها بما يكفي لاكتشاف الكواكب الخارجية التي تشبه الأرض أو التي حجمها أكبر بقليل من كوكبنا و التي تستقبل إشعاع مشابه من نجمها كما تستقبله الأرض من شمسنا.

النجوم الـ 1822 التي تم اختيارها من أجل الكتالوج هي أقزام ساطعة وباردة ، حيث تتراوح درجات الحرارة فيها ما بين 2700 و 5000 كلفن تقريباً (2427-4727 درجة مئوية ، أو ما بين 4400 و 4141 درجة فهرنهايت).

يتم اختيارها بسبب سطوعها. أقرب نجمٍ منها يبعد 6 سنوات ضوئية من الأرض.

وقالت ليزا كالتنجر ، أستاذة فريق العلوم في TESS : “يمكن أن تتواجد الحياة في جميع أنواع العوالم ، ولكن النوع الذي نعرف أنه يمكن أن يدعم الحياة هو المشابه بكوكبنا، لذلك فمن المنطقي أن ننظر أولاً إلى كواكب شبيهة بالأرض”.

“هذا الكتالوج مهم لـ TESS لأن أي شخص يعمل على البيانات يريد أن يعرف أي نجوم يمكنها أن تضم كواكب مشابهة للأرض.”

لدي 408 من النجوم المفضلة الجديدة. إنه لأمر مدهش أنه ليس علي اختيار واحد فقط ؛ لقد بدأت الآن في البحث ضمن مئات النجوم “.

تأكيد وجود كوكب خارج المجموعة الشمسية ، وتحديد المسافة بينه وبين نجمه يتطلب اكتشاف عبورين اثنين أمام نجمه.

النجوم البالغ عددها 1822 في الكتالوج الجديد هي النجوم التي يمكن لـ TESS اكتشاف عبورين اثنين للكواكب أمامها.

يحدد الكتالوج أيضًا مجموعة فرعية مكونة من 227 نجمًا لا يمكن لـ TESS فقط استكشاف الكواكب التي تتلقى نفس إشعاع الأرض ، ولكن يمكن لـ TESS أيضًا التدقيق ضمن المدى الكامل للمنطقة الصالحة (Habitable zone).

سيسمح هذا لعلماء الفلك بالتحقيق في تنوع العوالم التي يمكن أن تكون صالحة للسكن حول مئات النجوم الرائعة خلال فترة مهمة TESS.

وقال البروفيسور كالتنجر “لا نعرف عدد الكواكب التي ستعثر عليها TESS حول مئات النجوم في الكتالوج أو ما إذا كانت ستكون صالحة للسكن ، لكن الاحتمالات في صالحنا”.

“تشير بعض الدراسات إلى وجود العديد من الكواكب الصخرية في المنطقة الصالحة لنجوم باردة ، مثل تلك الموجودة في الكتالوج. يسرنا أن نرى ما الذي سنجده. “

وقال الدكتور كيفان ستاسون ، عضو فريق العلوم في TESS ، وهو عالم فلك بجامعة فاندربيلت: “هذا وقت رائع في تاريخ البشرية وقفزة هائلة لفهمنا لمكاننا في الكون”.

تم نشر الكتالوج الجديد في مجلة Journal Astrophysical Journal Letters.

المصدر : sci-news

*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 في المئة من مضمون الخبر مع ذكر اسم موقع الـ SpaceNews.me الالكتروني وارفاقه برابط الخبر Hyperlink تحت طائلة الملاحقة القانونية


Post Views:
13

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.