عاطف عبد الطيف يطالب بزيادة رحلات الطيران لدول شرق أسيا

0

قال د.عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر عضو جمعيتي مستثمري جنوب سيناء ومرسى علم، إن مشاركة مصر في المعرض السياحي “COTTM” المقرر انعقاده في العاصمة الصينية بكين في الفترة من 15 إلى 17 إبريل المقبل، فرصة كبيره لجذب مزيد من السياحة من دول شرق أسيا بشكل عام والصين بشكل خاص.

 

وأضاف عاطف عبد اللطيف، أن زيارات الرئيس عبد الفتاح السيسي وجولاته في الصين واليابان وكوريا وعقد العديد من الاتفاقيات له دور كبير في تسليط الضوء على مصر سياحيا وتجاريا واستثماريا، وكذلك زيارات الرئيس الصيني لمصر وجولاته السياحة ولا ننسى اتفاق طريق الحرير أو مبادرة الحزام والطريق التي تهدف إلى ربط القارة الأوروبية بالصين والمرور عبر مصر من خلال قناة السويس سيكون لها دور كبير في تنشيط السياحة لمصر بخلاف حركة التجارة والاستثمار طبعا.

 

وأكد د.عاطف، أن دخولنا في الصين واسواق شرق اسيا كلها يتطلب وجود خطوط طيران مباشرة لهذه الأسواق المستهدفة مع التسويق بشكل جيد للسياحة المصرية خلال معرض الصين والتركيز على برامج السياحة الكلاسيكية والأثرية وافتتاح المتحف المصري الكبير، وكذلك التسويق لبرامج حج العائلة المقدسة والنايل كروز النيلية، ويمكن إعداد برامج تجمع بين السياحة الكلاسيكية والترفيهية، مؤكدا أن الصين واليابان من عشاق السياحة الثقافية.

 

وأشار د.عاطف، إلى أن الوقت أصبح ملائماً حاليا لإنشاء شركة طيران شارتر مصرية تجمع بين القطاع الخاص والدولة لجذب السياحة من مختلف الأسواق السياحية العالمية لمصر بجوار شركة الطيران الوطنية حتى لا نكون تحت رحمة وكلاء ومنظمي الرحلات وشركات الطيران الأجنبية.

 

وأكد رئيس جمعية مسافرون للسياحة، أن جملة عدد السياح من دول الصين واليابان والفلبين وأندونيسيا وماليزيا وكوريا الجنوبية وتايوان بلغ حوالي 442669 ألف سائح تقريبا في 2018 وهذا الرقم ضعيف بالنسبة لعدد السياح الذين يخرجون من هذه الدول كل عام، وكذلك بالنسبة لطبيعة العلاقات القوية بين مصر وهذه الدول.

 

وأضاف د.عاطف، أن معرض الصين السياحي يعد من أهم المعارض السياحية في الصين، حيث يتم دعوة أكثر من 4300 شركة متخصصة في السياحة الخارجية من الصين بكافة أنحاء العالم وتشير الاحصائيات إلى أن عدد السياح الصينيين الذين يسافرون خارج الصين يزيد عن 122 مليون سائح لجميع دول العالم ويعد السائح الصيني من السائحين ذو الإنفاق المرتفع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.