التأشيرة الإلكترونية.. خطوة على طريق مضاعفة الاستثمار السياحي

0

تسعى الحكومة المصرية لتنشيط قطاع السياحة، من خلال تقديم كل الدعم والتسهيلات لزيادة الحركة السياحية، خصوصًا أن السياحة أحد أهم أعمدة الاقتصاد القومي.

واستجابت وزارة الخارجية في هذا الصدد، لمطالب ونداءات خبراء السياحة والمستثمرين السياحيين، في تنفيذ التأشيرة الإلكترونية التي تضع مصر كمقصد سياحي عالمي ووسط المقاصد السياحية المنافسة، بإعلان تطبيق نظام التأشيرة الإلكترونية لـ46 دولة حول العالم.

وأكد يسري عبد الوهاب الخبير السياحي ونائب رئيس الاتحاد المصري للنقل الجوي، أن هذه الخطوة تمثل بشرى سارة لقطاع السياحة بأكمله، وتضع مصر ضمن الدول المنافسة للسياحة العالمية، مشيرًا إلى أنه كان يجب تطبيق هذا النظام منذ فترة طويلة حتى تواكب مصر التطور والتسهيلات التي تشهده الدول السياحية المنافسة.

وأوضح الخبير السياحي، أن مصر تستطيع أن تجذب أكثر من 35 مليون سائح سنويًا من مختلف البلاد، لأن لديها جميع أنواع السياحة مثل الشاطئية والثقافية والرياضية، كما تتمتع بحضارة فرعونية مازالت لغزًا يحير الكثير من البلاد، مطالبًا بضرورة تكاتف جميع جهود الدولة لتقديم كل الدعم والتسهيلات المطلوبة لزيادة الحركة السياحية الوافدة لمصر والتي تؤثر بشكل كبير على الاستثمار السياحي.

ودعا يسري عبد الوهاب، إلى تنفيذ خطة عاجلة لرفع كفاءة الفنادق والبنية التحتية للمقاصد السياحية حتى تصبح مجهزة لاستقبال الزيادة في عدد السياح.

وأوضح الخبير السياحي، أن هذا القرار جاء وسط إشادات دولية عديدة واهتمام واسع من وسائل الإعلام الأجنبي مما يؤثر بإيجابية على مصر والحركة السياحية المصرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.