نظرية المحاكاة قد تتسبب في إبادة عالمنا

0

إذا كنا جميعًا نعيش داخل محاكاة كمبيوتر معقدة ، فيجب علينا أن نقبل مصيرنا – خشية أن يتم فصل عالمنا عن الوجود.

على
الأقل ، هذا وفقًا لما قاله أستاذ الفلسفة بجامعة نانيانغ بريستون غرين ،
الذي صاغ مقالًا لصحيفة نيويورك تايمز بحجة أنه يتعين علينا التوقف عن
البحث عن أدلة على نظرية المحاكاة – لأن إثبات أن الكون محاكاة معقدة قد
يجعل هذه المحاكاة عديمة الفائدة بالنسبة لمن يشغلها. وهذا يعني أنه يمكن
التخلص منا جميعا مثل عائلة الضال في لعبة “سيمز” (SIMS).

يستند
غرين على فكرة إجراء تجربة سريرية مزدوجة التعمية، وهي المعيار الذهبي
للتصميم التجريبي عند اختبار المستحضرات الصيدلانية الجديدة. الطريقة التي
تعمل بها هذه التجربة هي أن مجموعة من الناس تحصل على الدواء التجريبي
وأخرى تحصل على الدواء الوهمي، ولكن لا يعرف المجربون ولا المشاركون من
الذي حصل على الدواء الوهمي أو الحقيقي للتأكد من عدم وجود عوامل خارجية
تؤثر على الدراسة.

في حين أن الأسماء البارزة في التكنولوجيا مثل
Elon Musk والقرصان George Hotz قد أعربا عن رغبتهما في اختبار نظرية
المحاكاة و “الهروب” أو على الأقل معرفة ما هو خارج المحاكاة المزعومة، فإن
القيام بذلك سيكون مثل شخص مشارك في هذه التجربة السريرية و يريد أن يعلم
سواء أكان يتناول الدواء الوهمي أم لا.

إذا نجحنا في إبطال أي تجربة تجري في محاكتنا، فقد يؤدي ذلك إلى “إبادة عالمنا” ، كما يكتب غرين.

فهذا قد يؤدي إما إلى إعادة تشغيل كمبيوتر المحاكات (Reboot)، أو إطفائه نهائياً (Shut down).

المصدر : futurism

*حفاظاً على حقوق الملكية الفكرية يرجى عدم نسخ ما يزيد عن 20 في المئة من مضمون الخبر مع ذكر اسم موقع الـ SpaceNews.me الالكتروني وارفاقه برابط الخبر Hyperlink تحت طائلة الملاحقة القانونية


Post Views:
12

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.