«العربية للسياحة» تنهي مشاركتها في اجتماع منظمة السياحة العالمية بروسيا

0

أنهت المنظمة العربية للسياحة مؤخرا مشاركتها في فعاليات الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية في دورتها 23 خلال الفترة من 9-13 سبتمبر 2019م بمدينة سانت بطرسبورج الروسية، بحضور أكثر من 100 وزير للسياحة يمثلون 132 دولة حول العالم.

وأوضح رئيس المنظمة العربية للسياحة د. بندر بن فهد آل فهيد، أن مشاركة المنظمة العربية للسياحة تأتي من خلال حرصها بالتواجد في هذا المحفل السياحي الهام للالتقاء بوزراء السياحة لتبادل وجهات النظر.

وأشار إلى أن المنظمة تتمتع بعضوية منظمة السياحة العالمية وهناك تعاون مشترك بين الجانبين انطلاقاً من أهداف المنظمة العربية للسياحة والتي تتمثل في البند الثاني من أهدافها والذي يسعى لتطوير وتقدم صناعة السياحة بالوطن العربي ورفع مستواها وتأمين الكوادر الفنية وحسن توظيفها واستغلال التراث الثقافي والحضاري والديني والمقومات السياحية الغنية في الوطن العربي وتأمين المناخ اللازم لمزاولة النشاط السياحي للاستثمارات السياحية.

وأضاف أن المنظمة تعمل على رعاية المصالح السياحية في الدول العربية من خلال تعاونها مع الجهات الحكومية وغير الحكومية ذات العلاقة بهذه الصناعة الكبرى وأصحاب المنشآت الفندقية والسياحية لخدمة ورفع مستوى هذه الصناعة بكافة أرجاء الوطن العربي وأيضا من خلال هدفها السابع والذي يتمثل في الاهتمام بالتدريب والتأهيل ووضع المحفزات لتنفيذ برامج تأهيل وتدريبية في الدول العربية وإنشاء معاهد مهنية لتدريب الكادر السياحي العربي لخدمة صناعة السياحة.

وذكر أن هذه المشاركة تأتي لتبادل الخبرات والرؤى بما يسهم في وضع خارطة طريق مشتركة لتوفير وظائف أكثر وأفضل للجميع، وتماشيًا مع الهدف الرابع والثامن من أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة، وتعمل المنظمة العربية للسياحة مع منظمة السياحة العالمية على تعزيز مساهمة السياحة في تحقيق هذه الأهداف؛ حيث يشير الهدف الرابع إلي أهمية توفير عمالة سياحية مدربة ومؤهلة لخدمة هذا القطاع الحيوي وضمان النهوض به من خلال الاستثمار في التعليم والتدريب المهني، ويشير الهدف الثامن إلى أهمية صناعة السياحة في دفع عجلة النمو الاقتصادي العالمي والمساهمة في خلق فرص العمل وبخاصة للشباب والنساء.

واستهل الجلسة، زوراب بولوليكشفيلي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية بالحديث عن اختيار المنظمة لموضوع التعليم والوظائف ليكون ضمن المناقشات الرئيسية هذا العام خلال اجتماع الجمعية العامة التابعة لمنظمة السياحة العالمية.

وأشار إلى أن السياحة أحد الدعائم الأساسية للاقتصاد، لافتا إلى أنه تم اختيار عام 2019 من قِبل منظمة السياحة العالمية كعام للتعليم وتوفير فرص العمل في قطاع السياحة، حيث تم تدشين أول أكاديمية رقمية للسياحة والتي ستقدم دورات عبر الإنترنت في مجال السياحة.

وعن كيفية الاستفادة من فوائد التحول الرقمي في السياحة في الدول الأقل نمواً، والتي تفتقر إلى أساسيات البنية التحتية المتاحة في الدول المتقدمة، أوضح آل فهيد، أن المنظمة وقعت مؤخراً اتفاقية مع منصة “بوابة السياحة العربية” @ArabTourismGate التابعة إلى تفاعل الإعلامية حيث تعتبر هذه الاتفاقية خطوة للأمام في سبيل تحقيق أهداف التنمية السياحية المستدامة للمنظمة العربية للسياحة، حيث يلعب الإعلام الرقمي والحديث دورا هاما وحيويا في بناء صورة ذهنية وحضارية وأداة فاعلة في رسم الخريطة السياحية للدول العربية عبر تعميق الفهم وترسيخ الوعي وتصحيح المعلومات والتأثير المعرفي الإيجابي للمهتمين بقطاع السياحة والسفر في العالم العربي بهدف تنشيط السياحة العربية البينية والدولية ونشر أخبار السياحة ومراحل تطورها وتفعيل لغة الإحصاءات الرقمية والتحليلات والبيانات و تصاميم الإنفوجرافيك وأفلام الموشن جرافيك والتي تمثل اللغة الأسرع وصولاً والأكثر إقناعا وتأثيراً في عالم السياحة من خلال إعداد المحتوى الرقمي الذي يؤدي إلى زيادة الطلب على المقاصد السياحية.
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.