مصر تطبق مبادرة «جرين فينز» للمعايير البيئية لحماية الشعاب المرجانية والحياة البحرية

0

أعلنت غرفة الغوص والأنشطة البحرية بالتعاون مع منظمة ريف ورلد فاونديشن The Reef-World Foundation الإعلان عن انضمامها لبرنامج جرين فينز Green Fins وتدعو جميع العاملين في مجال الغوص والسنوركل للانضمام لهذا البرنامج للتقليل من تأثير الغوص والأنشطة البحرية علي البيئة والحفاظ علي الشعب المرجانية.

وأكدت الغرفة أن الدعم المقدم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من خلال برنامج «دمج و صون التنوع البيولوجي في القطاع السياحي للتنمية المستدامة» وبالتعاون مع وزارة السياحة ووزارة البيئة تم إطلاق برنامج جرين فينز Green Fins في مصر.

وجاء ذلك في حضور سامية سامي، وكيل أول وزارة السياحة ورئيس قطاع الأنشطة السياحية والمكاتب الداخلية تم تسليم فريق عمل غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية الشهادات الرسمية باجتياز برنامج المدققين المعتمدين من منظمة ريف ورلد فاونديشن The Reef-World Foundationوبهذا الإنجاز الكبير، أصبحت مصر الأولى في المنطقة والحادية عشر على مستوى العالم لتطبيق مبادرة جرين فينز.

جدير بالذكر أن جرين فينز Green Fins هي مبادرة بيئية من الأمم المتحدة وبتنسيق دولي من منظمة ريف ورلد فاونديشن The Reef-World Foundation تهدف لحماية الشعاب المرجانية والحياة البحرية من خلال تطبيق معايير توجيهية وإرشادات صديقة للبيئة للتشجيع علي سياحة بحرية مستدامة و ذلك من خلال توفير المعايير البيئية ونظم التقييم المعترف بها دوليا و تطبيق هذا البرنامج من خلال غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية تعد مبادرة طموحة من الغرفة لتعزيز السياحة البحرية المستدامة في جميع أنحاء مصر.

يلعب قطاع السياحة دوراً هاماً في حماية الشعاب المرجانية من الآثار البيئية السلبية المرتبطة بالغوص والأنشطة البحرية المختلفة وذلك من خلال تطبيق معايير البرنامج علي الصعيد الوطني لتكون البداية محافظة جنوب سيناء في شهر سبتمبر يليها محافظة البحر الأحمر في شهر مارس.

يضم فريق الغرفة حالياً خمسة مُدققين في محافظة جنوب سيناء مؤهلين للقيام بإجراء التقييمات اللازمة وتدريب الأعضاء الجدد الراغبين في الانضمام لمبادرة جرين فينزGreen Fins. وفقًا لذلك، أصبح من الممكن لراغبي الالتحاق بالبرنامج في محافظة جنوب سيناء بتسجيل رغباتهم من خلال التواصل مع فريق غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية عن طريق البريد الإلكتروني [email protected] وسيتم اختبار تطبيق المبادرة بمحافظة جنوب سيناء ثم توسيع نطاقها لتكون متاحة للعاملين في مجال الغوص والسنوركل في جميع أنحاء مصر بحلول مارس 2020.

وقد حصل فريق الغرفة علي الشهادات اللازمة التي تؤهلهم لتدريب العاملين في مجال الغوص والأنشطة البحرية على مواجهة التحديات البيئية وتقييم المخاطر التي تتعرض لها الشعب المرجانية و توفير استشارات فردية مع العاملين في هذا المجال لتطبيق أفضل الممارسات التي تضمن استدامة مجال السياحة البحرية، ستشهد المرحلة الثانية من هذه المبادرة تدريب من 4-5 مُدققين جدد للانضمام للفريق من محافظة البحر الأحمر.

وقامت سامية سامي، وكيل أول وزارة السياحة ورئيس قطاع الأنشطة السياحية والمكاتب الداخلية بتسليم شهادات انضمام 4 مراكز غوص بمدينة شرم الشيخ إلي هذه المبادرة العالمية التي تضم ما يقرب من 600 عضو، وهم:
Reef Oasis Dive Club
Water Land 3 Diving Center
Diving & Discovery
Camel Dive Club and hotel
وهناك اهتمام كبير من العديد من مراكز الغوص الأخرى الذين قاموا بتوقيع نماذج عضوية و يتطلعون للإلتحاق بالمبادرة وتأمل الغرفة تدريب 30 مركز غوص بحلول العام القادم.

أعلن هشام جبر، رئيس مجلس إدارة غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية: يتميزالبحر الأحمر بمياه دافئة نقية ورؤية واضحة ونظام بيئي مائي مزدهرو كذلك توفر الشعاب المرجانية الكبيرة متعددة الألوان التي تضم العديد من الأسماك والكائنات البحرية المختلفة. 

فمنذ بداية صيف 2019 وحده، شهدنا بالفعل العديد من أسماك القرش والدلافين وأسماك المانتا والايجل رأي والهامرهيد وأكثر من ذلك بكثير! ومن المهم للغاية أن نحمي ونحافظ على الحياة البحرية الرائعة في البحر الأحمر للأجيال القادمة. لذلك فنحن متحمسون من خلال تنفيذ مبادرة جرين فينز Green Fins تعزيز وتقديم أفضل الممارسات البيئية لأعضائنا ومساعدتهم على الحد من الآثار السلبية التي تتعرض لها الحياة تحت سطح البحر.”

وأضاف أحمد الوصيف، رئيس الإتحاد المصري للغرف السياحية أن الاستدامة عنصر هام في برنامج مصر للإصلاح السياحي بتحسين معايير وجودة كل من البنية التحتية السياحية و الموارد البشرية في القطاع. حيث أصبحت مصر رابع أحسن بلد في تطوير السياحة ومن المؤكد أن الجهد المبذول في هذا المجال سوف يضع السياحة المصرية في الريادة في منطقة البحر المتوسط.”

وأكد الوصيف أن أصبحت الأضرار والآثار البيئية السلبية المرتبطة بالغوص والأنشطة البحرية التي يواجها النظام البيئي البحري والشعاب المرجانية من القضايا متزايدة الأهمية في الفترة الأخيرة حيث أن التحديات التي يواجهها هذا النظام البيئي يجعلها أقل قدرة علي النجاة و تحمل الضغوطات البيئية الأخرى. تأمل الغرفة ومنظمة ريف ورلد فاونديشن The Reef-World Foundation علي الحد بشكل كبير من التأثيرات البيئية السلبية عن طريق تدريب 30 مركز غوص و 150 مرشد وزيادة الوعي بممارسات السياحة المستدامة ل 30,000 سائح خلال السنة الأولى من تطبيق المبادرة.
 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.