عالم تعشقه الأقلام

لقاء مع الكاتبة هاله البشبيشي

3 416

الكاتبة هاله البشبيشي فى ضيافة مجتمع حروف اليوم ونتمنى ان ينال هذا اللقاء اعجابكم .

لطالما حلمت منذ الصغر ان يصبح لي جناحين لاطير بهما لاعلو فوق كل الامي واحزاني وان اري كل ماهو جميل وغير مرئي ..قررت ان اصنع جناحي بنفسي …وان احلق في عالمي الخاص .
ايهما تفضل هالة البشبيشى لقب كاتبة ، أم شاعرة ، ام قاصة ؟
لا احبذ اللألقاب عموماً .. ولكن على سبيل التخصيص افضل كاتبة اعم واشمل .

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

تتميز هالة البشبيشى  فى الكتابة بلون معين ومميز عن بقية الكتاب ، وهو التركيز على الجانب الروحى أكثر من المادى ، ما السبب الكامن وراء ذلك ؟
ببساطة شديدة هى حالة الصدق مع النفس ,وهى اجمل حالاتى التى اود ان انقلها للغير بشكل او بآخر , فما أحوجنا لحاله الصفاء النفسى والسمو الروحى فى عالم اصبح سمته الاساسيه الماديات واللهث وراء المصالح وعبادة الدنيا لاهين عن ما هو ارقى واسمى , ولنا عذرنا فى الصراع الذى نحياه نهارا وعشيه ,فنحتاج دوماً لمن يأخذنا الى عالم اخر انقى ولو لدقائق .

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

هل حضرتك تتذكرى أول إرهاصاتك فى الكتابة ؟ ومنذ متى دخلتى سماء الشهرة ؟
ما من فتاة فى مرحلة المراهقة الا ودونت مذاكرتها الخاصة والتى بها كل ماتخجل ذكره من مشاعر او مواقف ربما تعرضت لها او حلمت بها ,نظرا لطبيعتها كفتاة فى مجتمع شرقى العيب فيه اكتر واهم من الحرام , فكنا نسمع كلمة عيب اكثر من كلمة حرام .. كانت اول علاقتى بالورق سن ابعة عشر عام تقريبا علىما أذكر .
سماءالشهرة !!
لا اعتبر نفسى مشهورة واتعجب حتى الان من ذكر كلمةالشهرة ملحقة بأسمى او شخصى المتواضع , ودعينى اصرح لكِ بدون مبالغة ان اسم هالة البشبيشى عُرف بعد صدور اول عمل لى  ” نبضات امرأة ” بفضل الله .

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

أيهما أفضل لنجاح الكاتب : البداية فى سن مبكرة والدخول فى عالم الشهرة وان يضع أقدامة فى الساحة الادبية والاستفادة من الخبرات، ام الانتظار حتى تمام النضوج أدبيا ، مثلما فعلتى ؟
فى تصورى ان الكاتب لا يختار وقت نجاحه تحديدا ,فنحن نرى على الساحه الادبية والثقافيه بشكل عام كُتاب شباب نالوا  من الشهرة ما لم ينا له اديب كبير منذ سنوات , ولو اعتبرنا ان معيار النجاح الشهرة اعتقد اننا ها نظلم اسماء واقلام كثيرة , التوقيت المناسب للنجاح يُقدر بقدرة الكاتب على الابداع والعطاء فى اى سن كان ولا علاقة له بالأرقام العمرية

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

أول عمل لحضرتك “نبضات إمراءة ” وهو ديوان شعر ، ياريت حضرتك تكلمينا عنه .
هو بمثابة الأبنة الكبرى ” البكرية ”
بالفعل كان بكر فى كل شىء , برغم انه بالفصحى الا انه كما وصِفَ بالسهل الممتنع , بعض القصائد لم تتعدى الاربعة اسطر ولكنها تحوى معانى تكفى لنظم قصيدة من عدة ابيات , تعمدت فيه عرض اكثر من طريقة فكان اربعة اجزاء , نبضة / يُحكى ان / اليه / بين نفسى ونفسى .
ولُحن منه اكثر من نص كأغنية مسموعه

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

“لطالما حلمت منذ الصغر أن يصبح لى جناحين لأعلو فوق آلامى وأحزانى …….” حضرتك قدرتى تحلقى ؟ ولما حلقتى شوفتى ولقيتى ايه ؟
ولازلت أحلق الحمدلله , من جميل فضل الله علينا ان وهبنا نعمة الخيال  وجعل لنا فيها حياة , حياة بديله عن الواقع وان كانت مؤقتة .. الا انها تهون كثيرا عنا عبء وألم ربما ما كنا لنتحمله لولا الخيال  , اما عن ماذا وجدت .. فوجدت كل ما اكتب وينال اعجابكم ويروق ذائقة محبينة .

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

هل تعد الكتابة موهبة او هواية ؟
الكتابة هواية واحيانا وظيفة ولكن ان كانت موهبة فهى اروع واصدق .. فمن وهَبهُ الله الشىء زاده جمالاً وابداعاً , فمتى كانت هوايتى هى الموهوبه فيها فحتما سيكون الوضع رائع .

هل يستطيع الكاتب أن يكتب لفترة ثم يتوقف ، ثم يعاود الكتابة  . اى بمعنى حدوث إنتكاسات كتابية ، وهل يستطيع العودة مجددا بنفس تلك القوة ؟ وهل حدث لحضرتك ده ؟
بالتأكيد يحدث هذا , ودعينى اقول انها ظاهرة صحية جدا .. فمن يكتب عمل ما يسعى للأفضل والاقوى والأكثر تأثيرا .. فيبذل جهدا وفكرا لذلك ,والانتكاسات الكتابية تحدث غالبا للمبدع وليس لمحترفى الكتابة ,حتى يرضى عن ما يكتب شىء ليس بالسهل فعليا , حدث ويحدث لى أكيد .

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

“درويشة ورق ” ده العمل التانى لحضرتك ، وهو مجموعة قصصية تدمج بين القصة والشعر . كيف استطعتى فعل ذلك ؟ ومن اين لك بالعنوان ؟
مزج القصة بالشعر ليس بالصعب علىّ بالعكس هو مايرضى ذائقتى الادبية جدا , لذا قيل ان اعمالى لها رنين مميز للحرف ..واجمل الحرف هو مايشتملعلى موسيقى داخليه يستشعرها القارىء بعينية واذنية معاً .
العنوان له موقف طريف , كان فى بيدج ما لى مشاركات صوفية كحد توصيف القراء لها ..اطلقوا على اسم درويشة ,وقتها لم اعلم عن المسمى الا دروشة المجاذيب وبالفعل  وجدتنى مجذوبة للورق والكتابة معها امضى طيله الليل واجزاء النهار كلما اتيح ذلك , والمجموعة القصصية متنوعة الاموضوعات كلها تدور فى فلك ” حواء ” وحواء هى انا وانتِ وهن .. فكانت وكنت ” درويشة ورق ” .

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

أكثر قصة تعتزى بيها فى درويشة ورق ؟ ولماذا ؟
“فاطمة السودا ” السبب هو انها نواة لعمل درامى بدأت فى كتابة السيناريو الخاص به منذ فترة كبيرة  واتمنى ان اراه على الشاشة فى اقرب وقت ان شاء الله . وهذا تصريح لموقعكم ولأول مره .

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

“عند مفترق المشاعر منطقة محظورة . علينا أن نتحسس الخطى قبل المسير . فرب خطوة تهوى بنا الى فناء الروح ” اذا فنت الروح هل من الممكن اعادة بنائها ؟ أم من الصعب ترميمها ؟

مافيش مستحيل .. رب العزة جعل لنا التوبه بعد الخطأ وساعدنا ويسرها لنا ,يبقى مش هايساعدنا نرمم شرخ فى روحنا ربما لانها ماتحملتش او ضعفت لحظه ما ؟ المهم هو اننا نحدد الخطأ فين وليه وازاى نتلاشاه او نصححه لما يحصل .

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

أفضل وقت حضرتك بتحبى تكتبى فيه امتى ؟ وكم ساعة يوميا تستغرقينها فى الكتابة ؟
الليل .. الليل سحر بالنسبة لى , لا احدد عدد ساعات للكتابه فمن الممكن ان استغرق لساعات وايام متتاليه فى الكتابه  وايام اخرى تمر دون ان اكتب حرف واحد .. فيعود الموضوع الى الحالة النفسية والمزاجية عموما لى .

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

“تغريدة عشق ” رواية  ذات نزعة صوفية ، تفسير حضرتك لظهور تلك النزعة فى أكثر من عمل فى وقتنا هذا ، وهل نحن بحاجة لتلك النزعة لنسمو بأرواحنا لمواجهة التحديات المادية ؟
السنوات الأخيرة شهدت صراعات وحروب ونزاعات على جميع المستويات بداية من الدوله والحكم  مرور بالعلاقات العامة بين الناس ووصولا الى البيوت والاخوات , كان لابد من مناص او مهرب لتلك الحالة ,وخير مانلجأ اليه فى تلك الحالة هو مايقربنا الى الله وبشكل غير مقيد بمعنى ان التصوف لا يقتصر على المسلم فقط وان كانت كل الاديان السماوية تدعو الى السمو والصفاء الروحى الا ان التصوف يلتصق بالمسلم ,ظهور تلك النزعه فى اكثر من عمل هو طبيعى جدا فالفن هو مرأة الواقع وواقعنا يتسم بذلك فلزاما علىنا ان نراه فى اكثر من عمل .. وعموما هى موضة وتأخذ وقتها فى الاعمال الادبية والفنيه شأنها شأن الرعب على سبيل المثال .

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

هل فاقد الشىء يعطيه ؟ وهل  فاقد الحب يستطيع أن يطرح حب ومشاعر لمن حوله ؟
لى مقاله انتشرت بشكل قوى عنوانها ” فاقد الشىء يعطيه وأكثر ” ولكن ليس فى كل الجوانب المادية ولكن ما عنيته هو فاقد معنويات ما هو الاقدر على العطاء لها , بمعنى ان فاقد الحب يهبة للغير بحثا عنه بين ثناياه , فاقد الامومه او الابوه  نراه كثير العطاء مُحب للاطفال  وهكذا

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

ما رأى حضرتك فى الساحة الأدبية حاليا ؟ وعلى ماذا يدل كثرة عدد الكتاب الشباب ؟
الساحة الادبية تشهد رواجا عالياً وطبيعى ان تحتوى على شتى انواع الكتابات والاقلام  .. وهذا ان دل يدل على صحوة ولكن ليس معنى هذا ان جميعهم يفيدوا الوسط الادبى فربما يكون العكس صحيح ان لم تُقنن دور النشر اختياراتها لنشر اصدراتهم والا اضروا القارىء اكثر مما يفيدوه

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

” وعلى سبيل المحبة ، أنا قلبى لسه بيسامح ” احنا بشر والعفو عند المقدرة ، هل فى حد هالة البشبيشى مقدرتش تسامحة بدون ذكر من هو؟
فى جرح ممكن يندمل  مع الوقت ولكن تبقى ندبه مكانه تذكرك به دائما .. للأسف .” نسامح ولا ننسى ”

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

فى تصريح لحضرتك قبل كده بيقول : انا بكتب لنفسى مش بهدف ربح ، وبكتب اللى بحبه . كلنا نعرف ان الكتابة رسالة ومهنة سامية ، هل تحولت فى زمننا هذا الى سبوبة لكسب العيش ؟

نعم .. ولكن لكل قاعدة شواذ ولا نستطيع التعميم

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

كم من الوقت استغرقت أعمالك الثلاث ؟
زمنيا بين العمل الاول والتانى شهور ,فلأختلافهم كنت قد انهيتهم فى وقت متقارب ولكن بدأتهم بعيدا عن بعض
العمل الثالث بعد عام تقريبا من ما قبله
كتير مننا  بيعيد ترتيب أوراقة  ، وبيحط نقطة وبيبدأ من أول السطر ، كم مرة حضرتك أعدتى ترتيب أوراقك ؟
كتير .. ولست بنادمه اطلاقا بالعكس , كلما اتيحت الفرصة للأفضل اسعى اليها .

بكل صراحة بنسبة كام فى المية الكاتب بيطبق فى حياته الكلام والنصايح اللى بيقولها فى الورق ؟
المسأله نسبيه وتختلف  من شخص لأخر  ولكن اقول بالنسبه لى بنسبة 80%  والباقى تنازلات لمصلحة الغير

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

الى من تدينى بنجحاتك ؟
لكل من حولى .. لمن هاجمنى واحبط بداياتى فعندت وعزمت على اثبات وجودى , ولمن شجعنى فجاهدت لأكون عند حسن ظنه وثقته بى  .. أدين بنجاحى لله دوما وابدا

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

احلام هالة البشبيشى المستقبلية ممكن تطلعينا عليها ؟ وماهى الاعمال القادمة ؟ وهل ستتخذ نفس اللون ؟
بالفعل بدأتها من سنه تقريبا وشريكى الأستاذ ” شريف الليثى ” ( تويا ) اهم أحلامى , دار نشر تحترم القارىء والكاتب معا .. وتحفظ حقوق كليهما ولا تسعى الا الى الافضل والرقى بمستوى الادب والمناخ الثقافى بشكل عام فى مصر من خلال فاعليات قد تتعدى حدود النشر .. وعن عملى القادم اجهز له منذ شهور وربما اخذ لانهاءه سنه من الان على اكثر تقدير ..اراه مختلف ان شاء الرحمن

[divide style=”dots” icon=”circle” width=”medium” color=”#”]

قبل النهاية كنا عايزين كلمة من حضرتك لمجتمع حروف وقراءه ، وكمان جملتين من روائعك نختم بيها .
سعيدة بمجتمع حروف  جدا .. وانا كنت من اول الموجودين والمشجعين للأستاذ  محمد سعد  وهو بمثابه ابن واخ ايضا وقد تواصلنا مرارا واتابعه دائما وفاعليات مجتمع حروف والشباب القائمين عليه شىء مبهج جدا ومبشر ان شاء الله
واليكم اقول ..
ليست قيمة المرء بما يملك ولكن بما يمنح .
تهادوا الحب سرا بالدعاء

شكرا لـ حضرتك على اللقاء الممتع والى مزيد من التوفيق ان شاء الله .

3 تعليقات
  1. Mohamed Saad يقول

    بداية أحب أرحب بالاستاذة هاله البشبيشي ونورتنا فى مجتمع حروف وانا اتكلمت معاها أكتر من مرة و بعتبرها من أفضل الشخصيات فى الوسط الأدبي بشكل عام وأقدم ليها الشكر والتقدير للكلمة اللى وجهتها لينا كـ فريق عمل فى مجتمع حروف ونتمنى نكون عند حسن الظن ان شاء الله .

  2. ابتسام أبو الدهب يقول

    الدرويشة :))
    من الكاتبات اللى كتابتهن بتعمل حالة روحية جميلة ، ومن الناس اللى بحب أتابع آرائهم وبتعلم منهم بجد 🙂

  3. اسماء يقول

    حبيبتى يا ماما هاله

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .