عالم تعشقه الأقلام

نظرة فى رواية ” أولاد حارتنا ” لـ نجيب محفوظ

0 377

أولاد حارتنا – نجيب محفوظ

مقدمة عامة : روائيا تعد أولاد حارتنا أدنى مما هو معتاد و أقل عن الحرافيش التي تخطتها في المتعة بمراحل و لا أرى انها جديرة بكل هذا الاهتمام لولا رمزيتها و إسقاطاتها

الفصول التي تتابع في الرواية من آدهم و زوجته التي سيطردهم الجبلاوى من حديقته ليعشوا في الخلاء بعد ان حاول ادهم الإطلاع على ما هو محرم عليه بعد ان حرضه ادريس الذى طرد من قبل

تليها قصة جبل مُكلم الجبلاوى و هي أضعف فصول الرواية لإستغراقه في محاولة صياغة تشبيه بالنص الأصلى للقصة و صنع رمزية توحى به فقط و تلتها قصة رفاعة الذى أراد علاج الحارة بالحب بنشره بينهم و آتت ضعيفة مثل سابقتها

القصص مليئة بأسماء شخصيات و فتوات و زيادتها أربكت القارئ و حين آتت قصة قاسم و تركه للحارة ثم حصار أهلها له ثم عودته لها فاتحا ثم حاكما و حتى انه علم بوصية الجبلاوى من خادمه و هنا  الرمزية شديدة الغموض في قصة قاسم حيث لمح اننا نصدق مقابلته لخادم الجبلاوى لأنه هو راويها و لم يؤكد انها من الجبلاوى في ذاته

الفصول الأربعة ضعيفة في قصتها و انشغال الكاتب بإسقاط الرمزية  و جعلها أقرب ما يمكن للقصة الحقيقية أضعفت الرواية و جعلت الأسلوب مرهق و ضعيف لسهولة توقع الأحداث بدون اى تفكير او اجتهاد

الحكاية الأخيرة هي روائيا أكثرهم إمتاعا لعدم القدرة على التنبؤ بأحداثها ولكن بتتابع الرمزية فيها نجد صدام عرفة بالجبلاوى الرجل الضعيف الهرم !! و صرخة اهل الحارة ” الجبلاوى مات “لتي انههت اسطورته !

الرواية التي تمثل حارتنا التي افة أهلها النسيان و صراعهم مع فتواتهم آتت هذه المرة اضعف من ملحمة الحرافيش في كمالها و روعتها

ربط نجيب الخلاص في عرفة الذى رمزه إلى السحر ! و إختزل العلم في السحر العلم هو آملنا بالطبع و لكن ليس السحر و ليس بالصدام مع الدين وهنا أٌذكر بإقتباس :

[quote font_size=”13″ bgcolor=”#f5f4ce” color=”#” bcolor=”#” arrow=”yes”]Science and religion are not at odds. Science is simply too young to understand[/quote]

Dan Brown, Angels & Demons

[review]

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .