المودة والرحمة والسكن (٢) – مقالة – لـ دعاء حسن

2 693

المودة والرحمة والسكن (٢)

يمكنك قراءة المقالة الأولى من هنا المودة والرحمة والسكن – مقالة – لـ دعاء حسن
الاحتواء
الاحتواء كلمة تحتوى على عدة معانى وليس معنى واحد ،
فالاحتواء يضم الحب ، الحنان ، التفاهم ، القرب ، المعزة ، التقبل ،النصيحة ، الاستماع ، الانصات ،
انك تحتوى حد يعنى بتحبه بكل معنى الكلمة ،
الاحتواء كلمة مصاحبة لنا فى كل مراحل عمرنا ،
واحنا صغيرين محتاجين الاحتواء ، واحنا كبار محتاجين الاحتواء ، واحنا فى مشاكل وازمات ومصاعب محتاجين الاحتواء ،واحنا فى ضعفنا محتاجين احتواء ، واحنا فى قوتنا محتاجين احتواء ، واحنا فى أحزاننا محتاجين احتواء ، واحنا فى افراحنا ونجاحنا محتاجين الاحتواء ،
احتووا كل انسان قريب اليكم والى قلوبكم ،
من منا صغيرا او كبيرا لا يحتاج الى الاحتواء ، فكل انسان محتاج يشعر بالاحتواء من اقاربه ووالديه واحبابه واصدقاءه وعائلته ،
فالابناء محتاجون احتواء من والديهم واخوتهم ،
والوالدين محتاجون احتواء من ابنائهم عند الكبر ،
الحبيب محتاج احتواء من حبيبته ،وكذلك الحبيبة ،
الزوج محتاج احتواء من زوجته وكذلك زوجته ،
الاصدقاء محتاجون احتواء من بعضهم البعض ،
جميعنا نحتاج الى الاحتواء ، والاحتواء بدايته عند المرأة ونهايته عند المرأة ،
فبيد المرأة ان تحتوى وتعلم اولادها الاحتواء، وبيدها ايضا ان لا تحتويهم وبالتالى تجعلهم لا يعرفون الاحتواء ومعنى الاحتواء ،
الام :
يجب على كل ام ان تحتوى ابنائها ، كل ابنائها ولا تفرق بينهم ،
يجب على كل ام ان تساوى بين محبة الابناء ، حتى وان فضلت ابن عن اخر يجب عليها وفرض عليها ان لا تشعر الابناء بذلك ، حتى وان مال قلبها لذلك !!
يجب على كل ام ان تصاحب اولادها ، تكون صديقة لهم ، منصتة جيده لهم ، تلعب معهم ، تفرح معهم ، حتى باشيائهم البسيطة التى تفرحهم يجب ان تشاركهم افراحهم ،
كونى صديقة لاولادك ، استمعى لهم ولمشاكلهم حتى وان كانت تافهة من وجهة نظرك ،
استمعى لهم وانصحيهم بدل من ان يلجأوا للغرباء ويأخذوا نصائح من غرباء تدمرهم وتدمر حياتهم اوتتسبب فى وقوعهم فى مشاكل عديدة ،
احتويهم بكل معنى الكلمة ،
لا تنشغلى عنهم ! بمكالمات تليفونية مع اصدقاءك تاخذ ساعات من وقتك ووقتهم !؟ فهم اولى بهذا الوقت الضائع !؟
لا تنشغلى عنهم بالجلوس مع جيرانك واصدقائك !
لا تنشغلى عنهم بالجلوس ساعات على مواقع العالم الافتراضى التواصل الاجتماعى ! وتنفصلى اجتماعيا بعقلك وقلبك وفكرك عن اسرتك وزوجك واولادك !؟!
كونى قدوة لهم فى كل شئ !؟
لا تطلبى منهم ان يكونوا صادقين وتكذبى انتى امامهم !؟ لا تطلبى منهم ان يقولوا انك غير موجوده لاى احد وانتى جالسة بجوارهم !؟!
لا تجرحى اولادك وتهينى كرامتهم امام الاخرين !؟
لا تضربى اولادك امام الاخرين !؟
لا تقسى على اولادك وتكسريهم وفى نفس الوقت تمدحى فى اخرين امامهم !؟
لا تقارنى بينهم وبين اخرين فى وجودهم !؟
لا تقارنى بين ابن من ابناءك واخيه فى حضوره !؟
فانت بكل هذا بتتسببى فى تدميرهم وتدمير شخصيتهم وهتتسببى فى تعقيدهم وجعلهم غير اسوياء !
شجعيهم دايما واعطيهم دائما قوة وتاثير ايجابى ،
حتى وان غلطوا او لم ينجحوا فى اى شئ ، شجعيهم واعطيهم شحنة ايجابية تجعل منهم شخصيات قوية وناجحة ،
علمى اولادك الامانة والكرامة ، علمى اولادك الصدق والصراحة والوضوح ،
علمى اولادك الذوق والرقى فى كل تعاملاتهم ، علمى اولادك ان يكونوا ذو شخصية مستقلة ولا يقلدوا احد ، علمى اولادك ان يكون عندهم راى ، علمى اولادك ان يتقبلوا الاراء الاخرى ، علمى اولادك يتعايشوا مع جميع البشر ، علمى اولادك حب ومعاملة الانسان للانسان بصرف النظر عن لونه وشكله وعيلته ومستواه وديانته ،
علمى اولادك احترام ادميتهم واحترام ادمية الاخرين ،
علمى اولادك ان يكونوا بشر لهم حقوق وعليهم واجبات ،
علمى اولادك الانسانية ،
احتوى ابنائك فى الصغر وعلميهم الاحتواء والحب فى الصغر يحتووكى عند الكبر ،
فمن زرع يحصد نتاج ما زرعه ، ازرعى خيرا وحبا وصدقا واحتراما واحتواءا تحصديه عند الكبر ،

 
 
 
2 تعليقات
  1. […] المودة والرحمة والسكن (٢) – مقالة – لـ دعاء حسن […]

  2. […] المودة والرحمة والسكن (٢) – مقالة – لـ دعاء حسن […]

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .