التأنق الروحي – بقلم عبد الله سعيد باسعد

14 265

التأنق الروحي..

كلنا نعرف الأناقة بمفهومها الجسدي وحتى اننا نتنافس فيها فجميعنا يريد ان يكون هو صاحب الاناقة والرفاهية وهذه ليست مشكلة فالله جميل يحب الجمال وتلك غريزة في الانسان تجعله يرغب بالتميز عن الاخرين و الاختلاف عنهم بالافضل والاجمل ولكن المصيبة عندما نبالغ في ذلك التأنق فيصبح هو همنا الاول والاخر ونصبح عبيد للزينة والجمال نتسابق على ذلك حتى تصل لأن نتشبه بزينة الغرب ولباسهم بداعي الموضة والأناقة نتابع آخر الصيحات في الصحف والمجلات ونتسابق عليها ، زحام في الاسواق والمحلات والمساجد خالية علئ عروشها والاعجب من ذلك يظن البعض ان الاناقة هي في العري والتعري ونسي الاية الكريمة (يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ) الاعراف 26

ومتى استمرت هذة المصيبة استمرت معها صور التخلف..

وفي جانب آخر هناك تأنق بشكل آخر يختلف عن التأنق الجسدي بشكل كبير فهو مثال للرقي والتقدم عنوان للحضارة والسمو انه التأنق الروحي الذي غفلنا عنه ولم نعطه جل اهتمامنا والاحرى بنا ان يكون هو موضع همنا فهو عنوان السعادة الدائمة المستمرة وسطر لنا الامام علي رضي الله عنه وارضاه ابياتا تنحت بالذهب وتزين بالالماس حين قال: ( ليس الجمال بأثوابٍ تزيننا إن الجمال جمال العقلِ والأدبِ ) ويتجلى التأنق الروحي بالعطاء لا بالأخذ وبالروح لا بالجسد فمتى كثر عطاؤنا بلا مقابل واحببنا الخير للغير دوما شعرنا بتلك السعادة الروحية التي تدوم وتدوم ومتى ما نشرنا ثقافة العطاء برغبة وسخاء تآلفت قلوبنا واحببنا بعضنا وظهرت معالم الاخوة وتبدلت صور الجفاء وحب النفس والطمع واختفت علامات الحسد التي يسببها تأنق الجسد ومن صور التأنق الروحي واروع صوره له هو العمل التطوعي وتكريس النفس لخدمة الناس ونفع المسلمين بلا مقابل فهو لله لا يطلب عليها اجور ولا مثوبة وبمختصر الكلام فالتأنق الروحي يبرز بعطاء الآخرين والايثار لهم فلنرتق في تأنقنا وعطاءنا..

14 تعليقات
  1. Mohamed Saad يقول

    كلام اكثر من رائع اخ عبد الله بارك الله فيك وزادك من علمه
    ليس الجمال بأثوابٍ تزيننا إن الجمال جمال العقلِ والأدبِ

  2. Sara Samier يقول

    رهيييييب بجد جامد جداااااااا 🙂

  3. صالح@ باكوبن يقول

    ♥:«إن الواجب الأول في الحياة، هو أن يكون المرء متصنّعا الأناقه بأكبر قدر ممكن》♥

    1. عبدالله سعيد باسعد يقول

      صحيح إن لم نستطع التأنق فلنتصنع التأنق حتى لاتموت تلك الخصلة لاسيما تأنق الروح لا الجسد..بارك الله فيك اخي صالح

  4. ام ريان باسعد يقول

    من اروع ماكتبت
    ولربما اناقة فكرك هي من زادت جمال العبارات

    1. عبدالله سعيد باسعد يقول

      ولربما أناقة مرورك ذات الطابع الجميل من زادت الجمال..زادك الله تأنقا

  5. ناقد ادبي يقول

    كلام اكثر من رائع ويلامس الواقع بسهولة وأريحية

  6. رواء أحمد عبد العال يقول

    جميل بجد ، احنا فعلا محتاجين مقالات م النوع ده ، تحياتى

    1. عبدالله سعيد باسعد يقول

      صحيح نحتاج لمثل هذه المقالات لنرفع قيم المجتمع..في انتظار مقالات في هذا الجانب

  7. ابوالوليد يقول

    وفقك الله لكل خير ..
    ماذا عساي ان اقول هنا تعجز الكلمات ابومحمد
    انت رائع وكفى وننتظر المزيد

    1. عبدالله سعيد باسعد يقول

      وما عساي انا ان اقول فمرورك تعجز الكلمات عن شكره..بارك الله فيك

  8. عبدالله سعيد باسعد يقول

    كما نوهت مسبقا..اتمنى ممن اراد التعليق أن ينبهنا عن خطأ او سلبية او حتى اضافة في الموضوع فالمدح في اغلب الاحيان لايفيد شيئا..بارك الله فيكم جميعا

  9. عبدالعزيز باحميد يقول

    كلام جميل من شخص أجمل 😍😍

  10. صالح سالم باكوبن يقول

    ❤️✨قمة الابداع في طرحك المتميز
    وقمة الابداع في هذه الروح الرائعه التي تبثها
    من تواصلك وابداعك وتميزك
    شكرا لك على موضوعك الرائع
    ربي يوفقك ويسعدك..✨❤️

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .