المركبة OSIRIS-REx تدخل مدار الكويكب البعيد Bennu على بعد ميلٍ واحدٍ من سطحه

0

عند الساعة 2:43 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (7:43 بتوقيت جرينتش) في 31 ديسمبر 2018 ، دخلت المركبة الفضائية OSIRIS-REx التابعة لناسا في مدار حول الكويكب بينو (Bennu) – محققةً أرقام قياسية جديدة لأصغر جسم على الإطلاق تدور حوله مركبة فضائية وأقرب مدار لجسم كوكبي تدخل فيه أي مركبة فضائية.
ستدور OSIRIS-REx حول الكويكب Bennu على بعد ميل (1.75 كم) من وسطه. و هذه المسافة المريحة ضرورية للدوران في مدار الكويكب ، الذي لديه قوة جاذبية لا يزيد حجمها عن خمسة ملايين جزء من قوة الأرض.

ومن المقرر أن تدور المركبة الفضائية حول Bennu حتى منتصف فبراير مدراً واحداً كل 62 ساعة.

وقال أعضاء فريق OSIRIS-REx “الآن بعد أن أصبحت المركبة الفضائية OSIRIS-REx أقرب إلى Bennu ، فإن التفاصيل المادية عن الكويكب ستكون أكثر وضوحًا.

يتمثل أحد الأهداف الرئيسية لهذه المرحلة المدارية بالحصول على مؤشر أفضل لكتلة Bennu والجاذبية ، وهي سمات ستؤثر على تخطيط بقية المهمة.

وقال د. مايك مورو ، مدير نظام ديناميكيات الطيران في أوراسيرس ، من مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لناسا ، “يعتمد تصميمنا المداري بشكل كبير على الخصائص الفيزيائية لبينو ، مثل حقل الكتلة والجاذبية الذي لم نكن نعرفه قبل وصولنا”. .

قال الدكتور دان ويبين “هذه المرحلة المدارية ستساعد على تحسين نماذجنا التفصيلية لحقل الجاذبية في بينو ، والخصائص الحرارية ، والتوجيه ، ومعدل الدوران” .

“وهذا ، بدوره ، سيسمح لنا بتحسين تصميم مسارنا لأنشطة الطيران الأكثر تحديًا التي سنقوم بها في 2019.”

سيستأنف فريق OSIRIS-REx العمليات العلمية في فبراير 2019.

عند هذه النقطة ، ستقوم المركبة الفضائية بسلسلة من خطوط الطيران القريبة من بينو لعدة أشهر لالتقاط صور عالية الدقة لكل بوصة مربعة من الكويكب للمساعدة في اختيار موقع أخذ العينات.

خلال صيف عام 2020 ، سيلمس المسبار لفترة وجيزة سطح الكويكب لأخذ عينة.

من المقرر أن تقوم بعثة OSIRIS-REx بتسليم العينة إلى الأرض في سبتمبر 2023.


Post Views:
225

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.