مذكرات روح – المذكرة الثالثة – لـ بسمه موسى

0 578

و حين أنظُرُ في عينيك..

يا من أتَعَبَكَ السَّفَرُ و أرهَقَكَ التّيه..

و قضى على الوَسَنِ بِعَينَيكَ حُلمُ العُثورِ على الجَنّةِ المَفقودة..

يهمسُ قلبي..مسكينٌ أنت..!

عَلِمتَ كَثيرا و حَلمتَ كثيرا..!

و جَمَعتَ مَهرَ الحُلمِ بِحَبّاتِ العَرَقِ و بُنَيّاتِ الفُؤاد..

و لَبِثتَ على الدَّربِ..بِضعَ سِنين..

ثُمَّ.. تلك التي يستكين بينَ حَرفَيها عُمرٌ و حَرفٌ و أحداثُ حكاية..

تَبغي الآن الفِرارَ من أَسرِ الاستثنائيات و التَّفَرُّد.. إلى براحِ المُتَكَرر و النَّمَطي..

ترومُ الانعتاق من الرَّكضِ خَلفَ شهقة الدَّهشة و صَمت المُفاجأة..

إلى السَّيرِ مع الجُموعِ و انتظامِ النَّبضِ و الأنفاس..

تسعى حَثيثاً للخُروج..من صَومَعَةِ سُمُوِّ الذّات..ذات الجَمَراتِ المُلتَهَبة تحت خطواتك الدائبة..

إلى الطَريقِ البارِد المُعَبَّد..لكثرةِ سالكيه..

تتضرع و تدعو و تسأَلُ من يُجيبُ المُضطَر..

أن يُعيدَكَ سيرتكَ الأولى..

فتعود أدراجك إلى نقطة البداية..

مُجَرَّدُ قَلبٍ صَغيرٍ بَضّ..

يَضُخُّ الدَّمَ و يَضُمُّ الأُمنيات..

و يُبقيهِنَّ كالعَذارى في الخُدور..

لا يحسن الثرثرة و تجاذب أطراف المحاولات..

قَلبٌ حَيٌّ يَلتَحف العُزلة..

و لا يَليقُ بِهِ إلا البياض..!

و لأجل ذاك و أكثر.. و ما أخفاه قلبي أكبر..

فقد كنت فُرصَتي الجميلة كَجَناحِ فراشة..

لِرِحلَةٍ أخيرةٍ على متنِ العَفوِيّة و الارتِجال..

و ضَجيجِ ضِحكَةٍ يَرتَجُّ لها قلبي..

كَمُحاولاتِ إنعاش بقايا الحياة..!

و كُنتَ المَلمَح الأخير لانعكاسِ صورَتي التي طالَ انقطاعها عن مُصافحةِ المَرايا..

أو باختِصار..

لقد كُنتَ الكُلَّ الذي طالما اشتاقَ بعضي لِلُقياه.. و خافَه..!

لقد كنت أنا..
بِذاتِ الرّوحِ و الحَرفِ و المَلامِح..

فقط كان يفصلني عنك ..
أوراقُ خَريفٍ و رِحلَة قِطارٍ و قَدَر..!

كُنتَ أنت .. ذاك الذي بقدرِ ما راودتني الأمنياتُ أن ألقاه..

دَعَوتُ أن لا أفعَل..!

منذ أن قرأت ما نُقِشَ على تلك الجدرانِ البالية بذلك الرُّكن المُظلم البعيد..

أن الأشباهَ إذا اجتَمَعَت تَفَرَّقَت..

و أنّ آلامَ الانتظارِ و وعثاء الابتعادِ و السَّفَر..

اكثَرُ رَحمَةٍ و اعتيادٍ و إلف..

من لِقاء مَزِّقُتهُ خناجِرُ المَسافاتِ منذُ اللحظةِ الأولى..

و قضى عليهِ بالإعدامِ نَفياً ..

يوم قرر أن يكون..!

يمكنك قراءة اأجزاء السابقة من الروابط التالية

مذكرات روح – المذكرة الأولى – لـ بسمه موسى

مذكرات روح – المذكرة الثانية – لـ بسمه موسى

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .