خواطر وأشعارقسم الخواطر

مذكرات روح – المذكرة العاشرة – للكاتبة بسمة موسى

مذكرات روح .. الخاطرة العاشرة

خُطوة.. خُطوتان.. ثلاث..

بِحِرصٍ مَشَتهُم و أناة.. بحذائها المُنمنَم الرَّقيق.. مُحاذِرةً أن تَحيدَ عن الوَتَرِ المَشدود..!

كَلِمة. . كَلِمتان.. ثلاث..

خَطّتهم بيمينها على وَجَلٍ.. خشية الانحراف عن السَّطرِ المُستَقيم..!

طائرة.. طائرتان.. ثلاث..
وَرَقِيّاتٍ.. حَرَصَت أن تُقَصِّرَ خُيوطهن.. كُلَّما رَفَعنَ وجوههن نحو الأًُفُق..!

خُصلة.. خُصلَتان.. ثلاث..

قَيَّدَتهُنَّ بإحكامٍ.. خيفة البَوح.. عن غَجَريَّة الجُذور..!

زَخّة.. زَخَّتانِ.. ثلاث..

من المِسكِ.. على استحياءٍ رَصّعَت بِهِنّ تلك التّنورة المزركشة الرابِضة في قاع الخِزانة.. تستمع إلى دقات الساعة و تنتظر..!

تك.. تك.. تك.. تك..

ثم جاء المَخاض..!

بعد وهنٍ على وَهَن..
كالإعصار.. لا تَكاد تسبِرَ غَورَه..
أو ترى.. إذا رأيت منه شيئا.. إلا كما يرى النائمُ في تهويماته من هرطقات فِكرِه..

قد تلمح قَلَما و ورقة..
ريشة و مِحبَرة..
كُحلا و خلاخيلا..
وَشما من الحَنّاء على هَيئة جناحين مُشَرَّعَين ..
قَهوةً عَربِيّة..
زيفا يتَكسَّر..
ادّعاء يتشقق..
جُذورا تَضرِبُ في عُمق الأرض..
و قَدَما حافِية منقوشة..
تَدُكُّ الفَخّ التُّرابِيّ دَكّا..

طائراتٍ ورقية استحالت نوارِسَ و صُقورا..
أوتادا نورانية تخترقُ صدور الأركان المُظلِمة..

عَينا ثاقبة.. مُتّسعة و مُغلقة.. ترى من خلفِ حُجُبِ الأجفان..

أُفُقا مُزَركَشا يدورُ و يَدور..
يُحَرِّرُ الجَدائِلَ المُختنقة..
يتحرر من انسيابية مَفروضة.. و تَماهٍ مَقيت.. في الدُّغلِ الكَبير..

حُروفا تتمَوَّج.. تنحني.. تنثني عَمدا.. لتستفز استقامة السُّطور.. طَمَعا في مَعركة.. يستَلّ فيها كُلُّ منهما سيفه.. كَي يَقتُلَ أو يُقتَل.. يَذبَحُ أو يُذبَح.. يواري أو يُوارى..ذلك الطّينَ الأسوَد..

أَكُفّاً ممدودة.. تُشيرُ نحو الشَّمس و القمرِ في آن..
ينبثق من أطرافها غرباناً و حمائم.. حِمَماً و أمطارا.. نارا و نورا…
صراخاً و بُكاءا.. ضحكاً و تَرَنُّما.. حتى الصَّمم..

ثُمّ تَوَقَّف كُلُّ شيء..

و رَسَت السفينة..

و بَسَطَ السُّكونُ الأبيضُ رِداءه.. كذا الحيرة..

فَرُغمَ الهُدوء و انسحاب الألوان و السَّكينة..

لا صَوت للمَولود.. و لا أمارة يراها أو يسمعها من يقف على مبعدة.. أنَّ الصَّغيرَ حَيّ..!

فليس هذا بالجودِيّ.. و ليست هذي بالضرورة بسفينة النجاة..!

من يَضمَنُ أن البَياضَ و التَّهَيُّب و السُّكون.. هُم بَعض مَعالِمِ الاحتفال و ليسوا كُلّ مراسِم َ الجِنازة.. ؟

مَن يَضمَن.. من يَعرِف.. من يُخَمِّن.. ؟

لا أحد..

صدقني..!

الوسوم

بسمة موسى

حاصلة على بكالوريوس تجارة. مهتمة بالقراءة في مجالات مختلفة والمجال الأدبي خاصة بفروعه المختلفة رواية/ قصة / نثر / شعر / خاطرة، وتكتب في مجال الخواطر والمقالات والقصة القصيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق