لقاء مع الكاتب محمد محسن – حوار الزهراء عبد العليم

0

ماذا بعد إتفضل في الصالون ؟ وكيف يفتح صندوق مانديرا — الكاتب محمد محسن في حوار ” لقاء مع كتاب ” ل ” مجتمع حروف”  بدأت من مجلات الحائط وفئة الشباب المستهدفة من كتاباتي .

 

في أي سن إكتشفت نفسك ككاتب ؟
منذ الصغر من الصف الرابع الإبتدائى تقريباً ، تعرفين مجلة الحائط التي توجد في المدارس كنت أبحث عن موضوع ما ثم أعيد صياغته وأكتبه في مجلة الحائط هكذا بدأت الكتابة ، بعد ذلك عدت إلى الكتابة في الجامعة عن طريق كتابة وتأليف الأغاني وبعد التخرج عملت علي تأليف وكتابة الإسكتشات الكوميدية .

بأي شئ أو حدث تأثرت ككاتب وإنطبع علي كتاباتك ؟
ليس حدث أو شئ معين ولكن تأثري منذ بدايتي كان بأشكال العلاقات الإجتماعية بمختلف أشكالها وتعمقي في التفكير فيها ، مثل علاقات الأمهات والآباء بالأبناء والأصدقاء والإرتباط العاطفي .

إذا هل يوجد فئة مخصصة في هؤلاء تحب أن تخاطبها في كتاباتك ؟
أحب أن أخاطب فئة الشباب وأتحدث عن لسان حالهم ، كنت و لازلت أكتب عن هذه الفئة العمرية وما يدور حولهم وما يبحثون عنه مثلما ورد في رواية إتفضل في الصالون ، حيث دارت الأحداث حول فكرة إختيار شريك الحياة .

إتفضل في الصالون حققت إنتشار واسع بين فئة الشباب حدثنا عنها .
صدرت رواية ” إتفضل في الصالون ” في عام 2016 تواجدت قبل صدروها علي الإنترنت بشكل  ال pdf وبعدما حققت إنتشاراً ونسبة قراءة مرتفعة تواصل معي عدد من دور النشر لطبعها في شكل ورقي .
وأكمل محسن هي رواية إجتماعية تدور أحداثها حول فكرة البحث عن الحب وكيفية إختيار شريك الحياة وتأثير المجتمع والمحيطين علي شخصيات الطرفين في إطار كوميدي .

أعلنت مؤخراً عن صدور رواية جديدة تحمل إسم مانديرا ، ماذا عنها ؟
مانديرا رواية تحمل فكرة وشكل جديد مختلف ف طريقة السرد عن الطرق المتعارف عليها ، حيث يجد القارئ نفسه أمام صندوق فتحه يؤدي إلي طريق ونهاية مختلفة عن الطريق الذي لم يفتح فيها الصندوق لتكون الرواية في نهاية الأمر بنهايتين مختلفتين وتحدد النهاية حسب إختيار القارئ .

في النهاية ما رأيك في فكرة موقع ” مجتمع حروف ” ؟
أري أن هناك الكثير من الشباب لا يستطيعون توصيل أراءهم وكلماتهم للقراء بجانب صعوبة أخذ طريق البداية في الكتابة والنشر وتطوير مواهبهم الثقافية المختلفة وموقع “مجتمع حروف ” ساعد علي ذلك .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.