أمة إقرأ لاتقرأ..! – لـ عبد الله سعيد باسعد

8 350

أمة إقرأ لا تقرأ..!

في البداية لا أريد أن أوضح أهمية القراءة وانها اول ما أمر بها النبي فالكل يعرف ذلك جيد ولكن أمر محزن اننا نرئ نحن الامة التي امرت بالقراءة معظمها لا يقرأ وحتى إن نصحتة بالقراءة ضحك بسخرية وكأن القراءة تخص العلماء واهل العلم فقط اولم يعرف ان سلعة الشخص وقيمته تتجلى فيما قرأه وما وعى من تلك القراءة.

وقد انتشرت في هذة الآونة القراءة العقيمة التي لاتضر ولكن لاتفيد الا قليلا والقراءة العقيمة هي القراءة للكلمات القصيرة التي اصبحت جل ما نقرأه في مواقع التواصل الاجتماعي والواتساب وغيره فقد تعودنا على تلك المقولات الصغيره وان رأينا رسالة طويلة قليلا تجاهلناها وكأننا لانقرأ الا القصير المختصر فقط لذلك اعتقد ان القراءة العقيمة هي سبب في خور الهمم ودنوها من جانب القراءة في هذه الامة كما قد نوه عنها د.عبدالكريم بكار بارك الله في علمه.

ومن جانب آخر نأتي لتلك الفئة القليلة التي تقرأ وليكن السؤال ماذا تقرأ؟؟ اعتقد ان كثير ممن سيسألون ذلك السؤال سيجيبون بالروايات نعم فمعظم من يقرأ في هذه الامة منشغلين بالروايات والقصص الخيالية التي ليست الا ضياعا للوقت فقط كما أرى فهل سمعتم يوما عن عالم قد قرأ رواية او حتى كتب رواية؟؟ بالتأكيد لا فهي فقط للدانية هممهم لذلك الاهم من القراءة ان نعي ماذا نقرأ..

واخيرا اود التحدث عن اولئك اصحاب الهمم العالية الذين لم تشغلهم توافه الامور ولم تلهيهم ابدا كما هم اولئك الذين لايقرأون وهنا تكمن المصيبة العظمى نعم المصيبة فيمن يقرأ فلندرة هذه الفئة وقلتها في الامة كثرت صور الكبر والتفاخر فترى من يقرأ ينظر لمن دنت همته باستحقار وكأنه شخص امي لايعي ولايفقه شيئا يقرأ ولكن جل همه ان يقول الناس عنه انه قارئ فحتى وهو سائر بينهم لا تكاد ترى يده خالية من الكتب وكأن لسان حاله يقول (انظروا الي فأنا متثقف واقر كثيرا) فنسأل الله ان يبعدنا من تلك المصيبة -كما اراها- وان يكفينا شرها وفي الختام اريد ان اوجه نصحية لمن يقرأ: لايكن جل اهتمامك كم قرأت وأين وصلت ولكن الاهم ما وعيته من تلك القراءة وما فقهته منها فقراءة كتاب واحد مع الوعي بما فيه افضل من قراءة عشرة كتب بلا وعي ولا فهم ولله الامر من قبل ومن بعد.

8 تعليقات
  1. ebtessam abo dahab يقول

    تعليقا علي “فﻤﻌﻈﻢ ﻣﻦ ﻳﻘﺮﺃ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻻﻣﺔ ﻣﻨﺸﻐﻠﻴﻦ ﺑﺎﻟﺮﻭﺍﻳﺎﺕ ﻭﺍﻟﻘﺼﺺ ﺍﻟﺨﻴﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﻟﻴﺴﺖ ﺍﻻ ﺿﻴﺎﻋﺎ ﻟﻠﻮﻗﺖ ﻓﻘﻂ ﻛﻤﺎ ﺃﺭﻯ ﻓﻬﻞ ﺳﻤﻌﺘﻢ ﻳﻮﻣﺎ ﻋﻦ ﻋﺎﻟﻢ ﻗﺪ ﻗﺮﺃ ﺭﻭﺍﻳﺔ ﺍﻭ ﺣﺘﻰ ﻛﺘﺐ ﺭﻭﺍﻳﺔ؟؟ ﺑﺎﻟﺘﺄﻛﻴﺪ ﻻ ﻓﻬﻲ ﻓﻘﻂ ﻟﻠﺪﺍﻧﻴﺔ
    ﻫﻤﻤﻬﻢ ”

    ليست كل الروايات والقصص الموجودة مضيعة للوقت ! فيه روايات كتير موجودة ليها هدف وبتخدم فكرة مهمة وبتكون قيمتها كبيرة ، وفيه علماء ممكن تقرأ روايات وتكتبها كمان علي سبيل المثال د/مصطفي محمود ، مشكلتنا ليست في قراءة الروايات نفسها لكن في الاكتفاء بها …

    1. عبدالله سعيد باسعد يقول

      اصبت فمشكلتنا الاكتفاء بالروايات دون غيرها..وكما اشرت ان هناك بعض الروايات ذات فائدة وقيمة فالعبرة هنا على القارئ هل يقرأ ليستفيد منها ام لاضاعة الوقت والاستمتاع فقط..بورك فيك اختي على نقدك

  2. Mohamed Saad يقول

    بالرغم من صغر سنك الا ان قلمك يعبر عن شخصيه مثقفه جدا واستخدام عبارات واستشهادات بما قد كتبه الكُتاب العرب الكبار يبرز حرصك واهتمامك على ان يكون مقالك مكتمل الاركان . عجبنى اسلوب الكتابه فى المقاله دى جدا …. بالتوفيق ان شاء الله يا عبد الله

    1. عبدالله سعيد باسعد يقول

      اشكرك جزيل الشكر على هذا الاطراء وللو ان المديح يكون نقدا لكان افضل..بورك فيك

  3. صالح@ باكوبن يقول

    بالرغم من صغر سنك الا ان قلمك يعبر عن شخصيه مثقفه جدا واستخدام عبارات واستشهادات بما قد كتبه الكُتاب العرب الكبار يبرز حرصك واهتمامك على ان يكون مقالك مكتمل الاركان .
    أعجبنى اجدا ….
    انت رااائع….شكرا♥

    1. عبدالله سعيد باسعد يقول

      وما من روعة كروعة اطلاعك اخي صالح..نفع الله بك..ولعلك تنتقد في المرات المقبلة

  4. محمد شادى يقول

    كلام جميـل لكن مش متفق معاك فى جزء الروايـة ده .. انا مش مضطر اقرأ كتب معقدة عشان اكون مثقف .. مين قال أصلا ان الثقافـة بتيجى بالقراءة ؟
    فى ناس بتقرأ وبتكون من اجهـل من خلق الله .. والعكس صحيح.

    متفق معاك فى جزء اننا أمـة لا تقـرأ ومختلف فى جزء اننـا لازم نقـرأ كتب ونسيب الروايات اللى فى بعض الأوقات بتكـون أكثر افادة من كثير من الكتب.

    1. عبدالله سعيد باسعد يقول

      صحيح اخي محمد..هناك من يقرأ وهو جاهل لانه يقرا بلا وعي ولا فهم بما يقرأه لذلك نوهت على هذه النقطة في المقال..وفي جانب الروايات فقد حددت نوع منها لايفيد في معظمه من وجهه نظري القاصرة وهي الروايات ذات القصص الخيالية اغلبها ان لم يكن جميعها للاستمتاع والتسلية ولا يضر ذلك مالم يكن هناك كتب من النوع العلمي او الثقافي لتسمو النفس وتعلو..بورك فيك اخي واحترم وجهه نظرك

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .