نهاية الصبر – خاطره – لـ طه علي عبدالحميد

11 957

آدي نهاية الصبر

إسمع مني الحكاية وقول إيه رأيك فيها

حكاية راجل بسيط ليك راح أحكيها

راجل بسيط على قد حاله

كان بيحلم بيوم يعيش على حس عياله

وعشان حلمه ده إتصلح يا ناس حاله

كان طالع النخله رايد شوية بلح

إتهزت النخله وقالت إنزل يا نور العين

قبلك محدش معايا فلح

ومش راح تاخد مني ولا حتى نوى البلح

ورمته على الأرض وقع على ضهره

وضاقت بيه الأرض وقال أنا اللي كنت عايشها بالطول والعرض

ترميني من فوقك شكراً على ذوقك

أنا كنت جاي رايد شوية بلح أبدأ بيهم حياتي

وأحقق حلم قلبي ليه إنشرح

حلم هايملى حياتي سعادة وفرح

حلم إني يكوني لي زوجه وعيال

أعيش على حسهم وأطوف بالبلح يمين وشمال

ونويت أتغير من كسلان وعاطل

إني ليل ونهار هكون شغال

لأجل ما يتعدَّل معايا الحال

وأحقق حلمي وهتحدى عشانه أي صعب ومحال

وزي ما قلت ليل ونهار شغال حد ما يتعدَّل معايا الحال

ويكون لي زوجه وعيال أحفظهم وأرعاهم

وأرجع من الشغل أبقى أسعد مخلوق

لما أفتح الباب ألقاهم

قاعدين مستنين

راجل بسيط على قد حاله

كان بيحلم يعيش على حس عياله

والدنيا دايماً بالعذاب رامياله

ومحدش سايبه في حاله

حتى أنتي يا نخله عايزه تضيعي حلمه

وتخليه يفضل على نفس حاله

لكنه قال لا دا مستحيل أستسلم مستحيل

مش ساكت ولازم آخد بلح وهاصبر دا الصبر جميل

وقام يحاول يطلع النخله تاني وكان ناوي يحاول لآخر يوم في عمره

عشان يحقق حلمه ويعيش سعيد طول عمره

وطلع النخله تاني

فأتهزت النخله ورمته فقال آااااه ياني

قالتله ما تتألمش وأسمعني للأخر وما تتكلمش

حكايتك هيا اللي هزتني مش أنا اللي إتهزيت

كتير قبلك جاني يموتني وبحلمك جيت إنت حييتني

وياما سمعت حكايات كانت كلها تفاهات

خلت قلبي مات محدش بقى عنده صبر

كله عايزها تجيله حده ويشبع وهوا نايم هَبْر

إنتا حلمك جميل بس أنا مش نخلة بلح أنا نخلة الصبر

وانتا قلت أنا صابر لحد ما أدخل القبر

ومش هكون زي اللي عايزين النهب والهَبْر

اللي كل ما جاني حد منهم موتني

بس بحلمك وصبرك جيت انت حييتني

هاطرحلك بلحه تاكلها وهي بلحة الصبر

واسعى ورا حلمك ونوَّر حياتك بالصبر

هتكون سعيد في الدنيا وصبرك هينورلك القبر

اكَل البلحه وقام ينفذ للنخله الكلام

ومرت سنين وأيام صعبه عليه لكنه صابر

لحد ما اتحققت كل الأحلام

وعاش أسعد أيام

خير وسعاده

ولما مات

الكل دعاله بالجنه والسلام

والكل كان يفتكرحكايته حكاية

راجل بسيط على قد حاله

كان بيحلم بيوم يعيش علي حس عياله

إتحقق له حلمه وكل آماله

وبندعيله بالجنه ربنا ينولهاله

 بقلم /شيف : طه علي عبدالحميد

11 تعليقات
  1. Mohamed Saad يقول

    بصراحه عجبتنى جدا يا أ/ طه و اختياره لكلمات متناغمه اعطى للقارىء رغبه فى استكمالها
    بالتوفيق ان شاء الله

    1. Taha Aly يقول

      شكرا لك أستاذ محمد دمت لنا بكل خير وود

  2. رواء أحمد عبد العال يقول

    رائعه جدا بدون مجاملة ، ومؤلمة فى نفس الوقت لانها واقعية .تحياتى .

    1. Taha Aly يقول

      الرائع مرورك أستاذة رواء … وما يؤلمنا غير واقعنا … دمتي بخير وود

  3. ناهد محمد صبري يقول

    جميلة استاذ طه دمت مبدعا

    1. Taha Aly يقول

      الجميل مرورك أستاذة ناهد صبري … دمتي بكل خير وود

  4. ahmd يقول

    great beautifull and sad story
    well done

  5. ahmed يقول

    beautifull great and sad story
    well done
    cheif taha

    1. Taha Aly يقول

      Thank you to my brother Ahmad

  6. Taha Aly يقول

    Thank you to my brother Ahmad

  7. سحر النحاس يقول

    الله ياطه جنيله وكلها احساس تحس بالراحه والتفأول جميل قلمك وواقعى ربنا يحقق امنياتك يارب ويكون عندك احلى بيت واحلى زوجه واحلى عيال وتعيش على حسهم وتفرح وتتهنى وفى اﻻخر تنول الجنه

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .