منبع الفلاح و السعادة – بقلم عبد الله سعيد باسعد

3 318

حي على الصلاة..حي على الفلاح

نسمع تلك الجمل خمس مرات في اليوم ومع ذلك لانتأثر منها ولا حتى نكترث لها لاننا نسمعها بآذاننا فقط بدون قلوبنا انه نداء للصلاة مصدر الفلاح والسعادة يا من يشكو الحزن والضيق والالم علاجك ليس في المستشفيات ولا في الادوية والوصفات انما بالانضمام لصفوف المصلين..

الصلاة لم تسمئ صلاة الا لانها تصل العبد الضعيف بذلك الرب العظيم فلنستشعر ولو لمرة واحدة فقط بين يدي من نقف حينما نصلي نكبر ونسبح لمن؟؟ انه رب السموات والارض ورب كل شي ومع ذلك نسهو في صلاتنا ونسرح فتشغلنا دنيانا الفانية حتى في وقت صلتنا بربنا..

لا تصل صلاتك تخلصا منها انما صل تقربا لربك وطاعة له فانه اذا رضي سيرضى عنك عباده وتتيسر لك دنياك وحتى اخرتك..

تذكر انه بقدر قربك من الامام في المساجد ستجد السعادة والانس دوما فالزم الصفوف الاولى وسابق المصلين حتى تغتنم السعادة وتشعر بتلك اللذة الروحانية فان حل ذلك لن يؤلمك شي من امور الدنيا لن تهزك حالات اليأس والضعف ولن تشعر انك وحيد ابدا لانك متصل بالله ستشعر انه بجانبك دوما ستراقبه في حركاتك وسكناتك بل في افعالك وكلماتك لذا لن تقوى على معصيته ابدا فكيف لك ان تعصيه وانت تعلم انه يراك اينما حللت ووطأت عندها ستشتاق لرؤيته ولقاءه كل امانيك ان يرضى عنك فقط ستنشغل بالخالق عن المخلوقين فهم لن ينفعوك ولا يضروك الا بشيء قد كتبه لك ربك وهو اعلم بك من نفسك وارحم بك من نفسك وهو الذي خلقك وسواك وعدلك فكيف يتركك وحدك..

واخيرا كلمة اوجها لك يا من قست عليك الحياة وضاقت عليك نفسك تذكر ان لك ربا رحيم لن يتركك وحدك فالزمه دائما واصدق معه حتى يرضى عنك فان رضي لن تحتاج شيء آخر بعد.

3 تعليقات
  1. خالد ابوالوليد يقول

    نفع الله بك زدنا من معينك الصافي الزلال

  2. شريف ربيع يقول

    بسم الله ما شاء الله .. مشروع كاتب مؤثر .. استمر وأنصحك بدراسة البلاغة؛ ستصقل لغتك وأسلوبك جدا

  3. رواء أحمد عبد العال يقول

    جزاك الله كل خير ، جميل جميل جميل

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .