بائعة النعناع – لـ غادة الباز

3 648

بائعة النعناع

في وجه تلك السيدة التي كانت تبيع خضر او فاكهة وحزما من النعناع  ماانفك عنها الندى رأيت اليوم عيونك يامصر  ..مضت برهة من زمان يقبل الوطن ويدبر ولا أرى عينيه ..أيحملان أملا أيحملان هما أو عتبا ..

كانت السيدة مستبشرة سريعة الحركة جلست وإياها على درج قديم معتق برائحة الفل ورائحة اﻷرض ورائحة حنو تندي بها اﻷرض الطيبة على مستضعفيها كيف لا وهي مصر…

كانت ترد ماتبقى من مال يتركه أصحابه إكراما لها..كانت تقبل القليل الكريم الذي صانته من عكارة الذل …

أهي زمن مضى جميل ..ومن قال إن الزمن يمضي هنا ..نحن من نرحل ونتركنا وحشة في قلب من أحبونا ..

ونترك أشيائنا ورائحتنا التي تشبهنا..

كذلك سيدتي..أنت تشبهين تلك اللوحة القديمة التي شاهدتها باﻷمس لمصرية من أوائل هذا القرن حنطية البشرية ..عسلية العينين نجلاء النظرة كسنابلنا حين تفرح ..

إنها روح مصر يدفع بها قدر يحفظها من جسد لجسد ليبقى فينا اﻷمان..ليظل يتلى في ديارنا ادخلوها آمنين …

لتظل فينا الكرامة والعزة ..وروح يذهلك قوتها ويعود قلبك متعجبا لمن لايملك شيئا وهو يملك كل شيء….

أصيل فينا الفرح وإن أنشدنا ألف أغنية حزينة ..الفرح شجرة غيداء عمرها ألف عام وأكثر. …

يبقى فينا شيء لاتدمره اﻷطماع ولا تفتك به المؤامرات ولا ينهكه كدر ..ﻷنه محفوظ في القلوب …

بلاد نحن خذلت مستعمريها ووشمتهم بروحها ولفحهم أصيلها فارتبكت سطور هويتهم…

فليقفزوا حولك ياوطن وليكسروا بعضا من أغصانك اليابسة ..ستعلو وتعلو حتى تناغي السحاب وتقذف الصغار بندى قلبك فربما استفاقوا على نداء روحك المتعبة….

3 تعليقات
  1. سحر النحاس يقول

    الله ماشاء الله استاذه غاده مقاله رائعهتبعث التفأول والامل فى الغد يارب احفظ مصر بكل اهلها وشعبها الاصيل بنيله وترابه وارضه وسماءه وبكل مقدراته وبارك فى ارزاق الخلق يارب
    شكرا حبيبتى تسلم ايدك

  2. ناهد محمد صبري يقول

    ومن قال ان الزمن يمضى بنا نحن من نرحل رااااائعة استاذة غادةدمتى مبدعة

  3. اسامه كمال يقول

    بائعه دماء ابنائها

اترك ردك

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني .