سفراء ٣٠ دولة أجنبية في مصر يزورون قصر عابدين

0

دعا الدكتور خالد العناني وزير الآثار، سفراء ٣٠ دولة أجنبية في مصر؛ منها ألمانيا، وفرنسا، وإيطاليا، والاتحاد الأوروبي، والكاميرون، وبلجيكا، وبيلاروسيا، ومالطا، وهولندا، والسويد، والبرازيل، والمكسيك، والأرجنتين، والمجر، وارمينيا، وقبرص، وكوريا الجنوبية، وغيرهم، لزيارة قصر عابدين الآثري اليوم السبت.

ويأتي ذلك في إطار سياسة الدولة لإبراز المعالم الآثرية والتاريخية في جمهورية مصر العربية وضمن سلسلة الزيارات الآثرية التي تنظمها وزارة الآثار للمواقع الآثرية لسفراء العالم.

ورافق “العناني”، خلال الزيارة د. عمرو طلعت وزير الاتصالات، وهشام توفيق وزير قطاع الأعمال، حيث تم اصطحاب الزائرين بعد تقسيمهم إلى ٣ مجموعات وتقديم الشرح لهم باللغات (الإنجليزية والفرنسية والعربية).

 وأعرب السفراء خلال جولتهم داخل غرف وقاعات القصر عن إعجابهم وانبهارهم بما شاهدوه من عظمة وإبداع القصر وطرازه المعماري الفريد ودقة تصميماته وديكوراته الداخلية ومقتنياته الآثرية ومهارة الفنانين العالمين الذين قاموا بتشييده خلال حقبة تاريخية هامة من تاريخ مصر والعالم.

كما أشادوا بالحالة الفنية التي ظهر بها القصر، والذي يشير إلى الأيدي الماهرة المصرية التي قامت بترميم هذا الأثر الذي أنشأ منذ أكثر من 150 عاما.

ويعد قصر عابدين أحد القصور الرئاسية في مصر والمعروف باسم جوهرة القرن التاسع عشر وقد شهد من الأحداث التي ساهمت في قيام مصر كدولة مستقلة حيث استخدم كمقر للحكم منذ إنشائه عام ١٨٦٣ وحتى عام ١٩٥٢ م، وصمم القصر على الطراز النيو كلاسيكي الفرنسي بواسطة مهندسيين ومعماريين وفنانين من عدة دول بإشراف المهندس الفرنسي “ليون روسو”.

وتأتي هذه الزيارة على رأس خطة الدولة لتنظيم عدد من الزيارات لسفراء الدول العربية والأجنبية بجمهورية مصر العربية للقصور الرئاسية، لإبراز ما تمتلكه الدولة من قصور تاريخية وأثرية عظيمة وما بها من مقتنيات ملكية وأثرية فريدة، تعكس أهمية هذه الفترة الزمنية من تاريخ مصر الحديث الذي لا يقل أهمية عن تاريخها الفرعوني والإسلامي والقبطي.

وخلال الزيارة، رحب وزير الآثار بالحاضرين، موجها الشكر لمؤسسة الرئاسة على اتاحة الفرصة لإتمام هذه الزيارة  والتنظيم الرائع لها وتوفير كل السبل والامكانيات، وسوف يتم تنظيم زيارات للعديد من القصور الرئاسية في الفترة القادمة.

وأشار إلى أن وزارة الآثار سوف تعلن خلال الفترة القليلة القادمة عن عدد من الاكتشافات الآثرية وافتتاح لمشروعات أثرية جديدة في العديد من المحافظات المصرية. 

كما ألقى وزير الاتصالات محاضرة عن قصر عابدين وفترة حكم الأسرة العلوية، من عصر الخديوي محمد على باشا إلى عصر الملك فاروق.  

الجدير بالذكر أن وزارة الآثار تنظم سلسلة من الزيارات للعديد من المواقع الآثرية في مصر لشركائها من سفراء الدول العربية والأجنبية، حيث تمً زيارة المواقع الآثريةً بجنوب سيناء والوادي الجديد والأقصر وأبو سمبل والإسكندرية.  

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.